مصر / بعد إقرار السلطة القضائية.. مصدر: مجلس نادى القضاة اتفق على الاستقالة
مصر / بعد إقرار السلطة القضائية.. مصدر: مجلس نادى القضاة اتفق على الاستقالة

صحيفة راصد الإخبارية / / أكد مصدر قضائى أن مجلس إدارة نادى قضاة مصر، اتفق على الاستقالة عقب إقرار قانون السلطة القضائية، ونشره فى الجريدة الرسمية رغم عدم دستوريته ورفضه من مجلس القضاء الأعلى وكافة الهئيات القضائية.

وأوضح المصدر، فى تصريحات لـ«التحرير»، أن استقالة المجلس «قرار نهائى» احتجاجا على انتهاك استقلال القضاء، وسوف يقوموا بعرضها على اجتماع الجمعية العمومية لمحكمة النقض المقررة فى 2 مايو القادم.

وقال نادي قضاة مصر، برئاسة المستشار محمد عبد المحسن منصور، إن «التاريخ سيذكر أن البرلمان هدم استقلال القضاء وعصف بأحكام الدستور من أجل أشخاص زائلون»، واعتبر «النادي» أن «البرلمان ضرب عرض الحائط بأحكام الدستور الصريحة الداعمة لاستقلال القضاء، وملاحظات مجلس الدولة المنوط به مراجعة القوانين قبل إقرارها من البرلمان».

وأوضح النادى فى بيان رسمى، الأربعاء، أن «القانون قد عرض بصورة تثير الريبة والشك في النفوس لعدم اتباع الإجراءات طبقًا للائحة مجلس النواب، لاسيما وأنه لم يدرج في جدول أعمال اليوم، ولم يتم التصويت عليه إلكترونيًا، أو نداء بالاسم للتأكد من موافقة ثلثي أعضاء مجلس النواب عليه، خاصة وقد انسحب عددًا كبيرًا من النواب من الجلسة اعتراضًا على القانون الذي يمس استقلال القضاء».

ورأى مجلس إدارة نادي القضاة، أن «مجلس النواب إذ استقوى بسلطته التشريعية، وخالف أحكام الدستور، إلا أنه فاته أن القضاء يستطيع صون محرابه من أَثناء جمعيته العمومية لمحكمة النقض، وذلك بسلب اختصاص من اختير عنوة دون رغبتها، وتفويض من تشاء من أعضائها لإدارة أعمال المحكمة إعلاءً للدستور، واستقلال القضاء».

واختتم البيان: «أخيرًا سيذكر التاريخ أن البرلمان المصري شرع قانونًا هدم به استقلال القضاء الذي هو ملكًا للشعب، وعصف بأحكام الدستور من أجل أشخاص بقوا ما بقوا زائلون، وستظل النصوص باقية».

شكرا لمتابعتكم "مصر / بعد إقرار السلطة القضائية.. مصدر: مجلس نادى القضاة اتفق على الاستقالة" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "التحرير الإخبـاري" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (التحرير الإخبـاري) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : التحرير الإخبـاري