حبس عائلة الزوج في واقعة العثور على عروس مشنوقة داخل شقتها بالمنوفية
حبس عائلة الزوج في واقعة العثور على عروس مشنوقة داخل شقتها بالمنوفية

قررت نيابة الباجور بمحافظة المنوفية، اليوم الأحد، حبس كل من: (محمد.ب.ق) بحيرى وأبناءه (أ,م)، و(إ )، وزوجته (هدى.م) 4 أيام على ذمة التحقيقات، فى واقعة العثور على جثة (إيمان محمد- ربة منزل) زوجة نجل المتهم الأول، مشنوقة داخل شقتها الأسبوع الماضى، بعد اتهام أهل المتوفية لهم بقتل نجلتهم.

وطالبت النيابة، بسرعة الانتهاء من تقرير الطب الشرعى، لبيان سبب الوفاة، بعد التقرير المبدئى للواقعة، وتكليف أجهزة البحث بمزيد من التحريات حول الواقعة، بعدما لم تتوصل التحريات المبدئية لحقيقة الواقعة، وجار التحقق إذا ما كانت هناك شبهه جنائية من عدمه.

وأكد السيد الدجوى، محامى أهل المتوفاة، أنه تقد ببلاغ ضد أهل الزوج، بناء على طلب أسرة المتوفاة، يتهموهم بقتل نجلتهم، وأمرت النيابة بحبس كل من حماها وحماتها وزوجها وشقيق زوجها، مشيراً إلى أن معاينة الجثة تؤكد، وجود شبهه جنائية، وهو ما سيؤكده تقرير الطب الشرعى.

وأضاف الدجوى، أنهم توصلوا لشاهدي الواقعة، وسيدلوا بأقوالهم يوم الثلاثاء المقبل.

يذكر، أن عروسًا بمركز الباجور بمحافظة المنوفية، لقيت مصرعها، وعثر على جثتها مشنوقة داخل شقة الزوجية بقرية إبخاص، بعد زواجها بـ 3 أشهر، بعد خلافات مع زوجها وعائلته.

المصدر : وكالات