مصر / صور| كراش الزقازيق.. العشق والهوى في حرم الجامعة
مصر / صور| كراش الزقازيق.. العشق والهوى في حرم الجامعة

صحيفة راصد الإخبارية / / الطلبة دشنوا صفحات «فيسبوك» للتعبير عن مشاعرهم
أعضاء هيئة التدريس وقعوا في شباك «الكراش»

في جامعة الزقازيق، ورغم بدء موسم الامتحانات في عدد من الكليات، لم يثنِ ذلك بعض الطلبة عن التعبير عن حبهم، إذ دشن بعضهم عددًا من الصفحات على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»، تحمل اسم «كراش»، فكان من بينها وأشهرها صفحة «كراش جامعة الزقازيق»، التي انتقلت إلى عدد من الكليات المختلفة بالجامعة.

تقوم الفكرة على رسائل الطلبة التي تصل لمديري الصفحات، والتى يعبرون خلالها عن مشاعرهم تجاه شخص آخر، ويكون للمرسل حرية الاختيار ما بين إعلان اسمه من عدمه، ومن ثم تنشر الصفحة رسالته، وتكون بذلك منبرًا يسعى من خلاله العاشق للتعبير عن مشاعره لمحبوبته والعكس، ويعرف مصطلح «كراش» الذى يستخدمه الشباب على أنه إشارة واضحة للمحبوب دون علمه بحقيقة حبك.

لم يقف التعبير عن الحب بين الطلاب وبعضهم، لكن بعض أعضاء هيئة التدريس وقعوا فى شباك «الكراش»، إذ حضرت رسائل عدة إلى الصفحات، يعبر من خلالها الطلبة عن مشاعرهم تجاه بعض المعيدين.

كراش آداب الزقازيق

حالة من الجدل والانقسام جاءت كرد فعل على تلك الصفحات، منهم المعارض، إذ يرى «إسلام ف»، طالب بكلية التجارة، أن الجامعة محراب للعلم وليست لتلك الأفعال التي لا تتناسب مع هدف الجامعة، واعتبر «إسلام» أن هذه الصفحات تعد تشهيرًا بالطلبة وأعضاء هيئة التدريس، من أَثناء الإعلان عن أسمائهم عبر صفحات يتابعها العديد من الطلبة ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وهناك من أبدى تأييده للفكرة، إذ يرى «محمد ع»، طالب بكلية الآداب، أنها بمثابة الوسيط الذى يجمعهم بأحبائهم بعدما ضاقت أمامهم السبل في التعبير عن مشاعرهم، ولعل ذلك كان دافع لدى البعض ممن دشنوا صفحات مشابهة، وانتقلت الفكرة إلى عدد من الكليات التابعة للجامعة.

لم تكن صفحات «الكراش» أول الوسائل للتعبير عن العشق والغرام داخل حرم جامعة الزقازيق، إذ سبق وعرض شاب حاصل على بكالوريوس علوم يدعى محمد، الزواج على فتاة تدعى آية عبد الباسط، طالبة بكلية التربية، فى ساحة كلية الصيدلة بالجامعة، في أبريل 2015، إذ استوقف إحدى السيارات تعلوها لافتة مكتوب عليها عبارة «تتجوزيني» ووقف الشاب أمامها لحين مجئ الفتاة، ثم اقترب منها وركع على ركبتيه أمامها بعد أن قدم لها باقة ورد وأمسك بيدها معلنًا عن حبه وطلب منها الزواج وسط تصفيق الطلبة الحاضرين، وما أن همت الفتاة بالإعلان عن موافقتها حتى أخذ بيدها في اتجاه السيارة وأعطاها القلم لتبادر بكتابة موافقتها على اللافتة مذيلة بتوقيعها، وهو الأمر الذى أثار دهشة زميلاتها اللاتي أطلقن الزغاريد.

موقف سابق لشاب يعرض الزواج على فتاة فى جامعة الزقازيق 1موقف سابق لشاب يعرض الزواج على فتاة فى جامعة الزقازيق 2

كما سبق أن علق أحد الشباب، في شهر أكتوبر 2014، لافتة على سور الجامعة مكتوب عليها «بحبك يا أحلى ندى في الدنيا»، دون تحديد لهوية أحدهما، وأثارت اللافتة جدلًا بين الطلاب الذين تباينت آرائهم ما بين معجب وناقد، وتكرر الموقف بعد مضى شهرين فقط وتحديدًا يوم 18 ديسمبر 2015،  إذ قدم أحمد، طالب بكلية التجارة، اعتذارًا لخطيبته أمنية أمام الجميع، ثم وضعت الدبلة في يده ووضع الخاتم في يدها وأهداها باقة من الورد وقبّل يديها وسط تصفيق حار من الطلاب.

نماذج من منشورات كراش جامعة الزقازيق 10نماذج من منشورات كراش جامعة الزقازيق 8نماذج من منشورات كراش جامعة الزقازيق 7نماذج من منشورات كراش جامعة الزقازيق 9نماذج من منشورات كراش جامعة الزقازيق 6نماذج من منشورات كراش جامعة الزقازيق 5كراش جامعة الزقازيقكراش صيدلة الزقازيقنماذج من منشورات كراش جامعة الزقازيق 2نماذج من منشورات كراش جامعة الزقازيق 3نماذج من منشورات كراش جامعة الزقازيق 4

شكرا لمتابعتكم "مصر / صور| كراش الزقازيق.. العشق والهوى في حرم الجامعة" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "التحرير الإخبـاري" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (التحرير الإخبـاري) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : التحرير الإخبـاري