مصر / أحمد موسى يهاجم شيرين: اللي هيقرب من مصر الشعب هينسفه
مصر / أحمد موسى يهاجم شيرين: اللي هيقرب من مصر الشعب هينسفه

صحيفة راصد الإخبارية / / شن الإعلامي أحمد موسى، اليوم الثلاثاء، هجومًا على الفنانة شيرين عبد الوهاب بعد قولها في أحد حفلاتها أن مياه نهر النيل بها بلهارسيا، قائلًا: «اللي عايز يدمر نفسه يخسر هذا الشعب.. والمصريين مايحبوش حد يحكلهم في مناخيرهم، خاصة لما حد يجيب سيرة بلادهم أو شرطتهم أو جيشهم أو قضائهم».

وأضاف موسى أَثناء برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة «صدى البلد»: «أول ما حد يقرب من الأربعة دول، الشعب هينسفوه»، محذرًا: «ما حدش ييجي على الشعب أو يقف قدامه».

وأصدرت نقابة الموسيقيين، قرارًا بإيقاف الفنانة شيرين عبد الوهاب عن العمل، وإحالتها للتحقيق، على خلفية الفيديو المتداول لها، الذي «أساءت فيه لمياه نهر النيل بمصر»، بحسب بيان النقابة.

وأوضح البيان أن قرارها جاء بناء على «ما بدر من شيرين في الحفل المقام في لبنان، وذلك من سخرية واستهزاء غير مبررين على مصرنا العزيزة، الأمر الذي يسيء إلى النقابة وإلى جموع الشعب المصري».

وأكدت النقابة في قرارها أنه تم إيقاف شيرين عبد الوهاب عن العمل، وعدم منحها التصاريح اللازمة للحفلات التي سوف تقوم بإحيائها لحين المثول أمام النقابة لإنهاء التحقيق معها. 

يذكر أن الواقعة تعود لطلب إحدى المعجبات من شيرين أَثناء حفلها بمهرجان الشارقة للموسيقى العربية، والذي أقيم فى شهر يناير الماضي، تقديم أغنية «ماشربتش من نيلها»، لكن شيرين بادرتها قائلة: «هيجيلك بلهارسيا، اشربى إيفيان أحسن»، وهى مياه معدنية فرنسية، وأثار هذا التعليق غضب قطاع كبير من متابعي الفيديو، واعتبروها خفة ظل غير مقبولة منها.

شكرا لمتابعتكم "مصر / أحمد موسى يهاجم شيرين: اللي هيقرب من مصر الشعب هينسفه" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "التحرير الإخبـاري" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (التحرير الإخبـاري) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : التحرير الإخبـاري