مصر / لجنة الدفاع عن تيران وصنافير: هؤلاء مهددون بـالخيانة العظمى
مصر / لجنة الدفاع عن تيران وصنافير: هؤلاء مهددون بـالخيانة العظمى

صحيفة راصد الإخبارية / / قال المحامي الحقوقي، علي أيوب، صاحب دعوى بطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية، المعروفة بقضية "تيران وصنافير"، إن الحكم التاريخي الصادر من المحكمة الإدارية العليا اليوم، "نهائي وبات"، ويبطل حق مجلس النواب في مناقشة الاتفاقية؛ تجسيدًا لإعلاء دولة القانون التي تقوم على احترام أحكام القضاء.

وأضاف، في تصريحات لـ"التحرير، أن حديث بعض النواب أمثال محمد أبو حامد ومصطفى بكري، بأن المجلس من حقه مناقشة الاتفاقية، "جريمة" يعاقب عليها القانون، مؤكدا أن هولاء يروجون لسعودية الجزر، بالمخالفة لحكم اليوم، فضلا عن أن القانون جرَّم التعليق على أحكام القضاء، بنص المادة 187 مكرر بقانون العقوبات.

وأشار إلى أن هيئة الدفاع ستحرر بلاغات رسمية تتهم فيها سالفي الذكر، بجريمة الخيانة العظمى، وإفساد الحياة السياسية، ونشر أخبار كاذبة بالمخالفة للأحكام القضائية النهائية، مردفًا: "إذا كان هؤلاء النواب يعتقدون أنهم مسندون من بعض الأجهزة، فعليهم أن يعوا جيدًا أن السيادة للشعب، وأنهم اقسموا داخل البرلمان على احترام القانون والدستور، والعمل على مصلحة الشعب وليس الترويج بالكذب والتضليل لسعودية الجزر".

ولفت إلى أن قرار الإحالة باطل، بناءً على حكم المحكمة، وبالتالي لا يحق للمجلس مناقشة الاتفاقية؛ لأن ذلك ينال من أحكام القضاء، منوهًا بأن فكرة الترويج للجوء للتحكيم الدولي بشأن الاتفاقية أمر غير قانوني؛ لأن بموجب حكم مصرية تيران وصنافير أصبحت الاتفاقية محل العدم.

وفي حكم نهائي، قضت المحكمة الإدارية العليا، اليوم الإثنين، برفض طعن هيئة قضايا الدولة "ممثلة الحكومة"، لبطلان حكم محكمة القضاء الإداري "أول درجة"، الصادر في شهر يونيو الماضي، الذي قضى ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، التي تمَّ بمقتضاها إعلان تبعية جزيرتي تيران وصنافير للمملكة. 

وكانت هيئة المفوضين بالمحكمة الإدارية العليا قد أوصت برفض إعلان تبعية الجزيرتين الواقعتين بالبحر الأحمر للسعودية.

وقالت الهيئة إنها رفضت حيثيات طعنين مقدمين من الجهات الرسمية، بينهما الرئاسة المصرية، على حكم صادر في يونيو الماضي يقر بـ"مصرية الجزيرتين". 

وأوضحت الهيئة -في تقريرها الاستشاري المقدَّم للمحكمة- أنَّ هيئة قضايا الدولة لم تقدم أي أسانيد جديدة أو أدلة توحى للمحكمة بوقف تنفيذ الحكم الصادر. 

وشهدت مصر مظاهرات يومي 15، 25 أبريل الماضي، عرفت باسم "مظاهرات الأرض"؛ احتجاجًا على قرار الحكومة المصرية في الشهر ذاته بـ"أحقية" السعودية في الجزيرتين بموجب اتفاقية لإعادة ترسيم الحدود. 

حضرت الحكومة المصرية على الانتقادات التي وجهت لها بعد توقيع الاتفاقية، بأنَّ الجزيرتين تتبعان السعودية وخضعتا للإدارة المصرية عام 1967 بعد اتفاق ثنائي بين القاهرة والرياض بغرض حمايتهما لضعف القوات البحرية السعودية آنذاك، وكذلك لتستخدمهما مصر في حربها ضد إسرائيل. 

وجاء توقيع هذه الاتفاقية أَثناء زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى القاهرة، قبل أشهر. 

شكرا لمتابعتكم "مصر / لجنة الدفاع عن تيران وصنافير: هؤلاء مهددون بـالخيانة العظمى" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "التحرير الإخبـاري" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (التحرير الإخبـاري) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : التحرير الإخبـاري