3 أسباب وراء تأجيل موعد بدء الدراسة لرياض الأطفال والصف الأول الابتدائي
3 أسباب وراء تأجيل موعد بدء الدراسة لرياض الأطفال والصف الأول الابتدائي

مصراوي - كتبت- ياسمين محمد:

قرر المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي، في اجتماعه برئاسة الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، اليوم الخميس، تعديل موعد بدء الدراسة بمرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي، ليبدأ في 22 سبتمبر 2018، بدلًا من 1 سبتمبر.

وفي اجتماع المجلس في شهر يوليو، قرر بدء الدراسة بالنسبة للصفوف الأولى "رياض الأطفال والأول الابتدائي"، في 1 سبتمبر 2018؛ لإتاحة الوقت لتدريس المناهج الجديدة، بينما تبدأ الدراسة بالنسبة لباقي الصفوف في 22 سبتمبر.

وطالب عدد كبير من أولياء الأمور، وزارة التربية والتعليم، الرجوع عن القرار، وبدء الدراسة بالنسبة لجميع الصفوف في 22 سبتمبر، نظرَا لظروف تقارب يوم 1 سبتمبر من إجازة عيد الأضحى المبارك، ووجود أسر قد لا تتمكن من إرسال أولادها للمدارس.

وأعلن وزير التريبة والتعليم، أن القرار جاء استجابة لمطالب أولياء الأمور، إلا أن مصادر مطلعة بوزارة التربية والتعليم، أشارت إلى أن عدم انتهاء الوزارة من استعدادات بدء العام الدراسي بالنسبة للصفوف الأولى في 1 سبتمبر، وضعها في مأزق لا مفر منه سوى الاستجابة لمطالب أولياء الأمور وتعديل موعد بدء الدراسة.

الكتب لم تُطبع
قال الدكتور حسام عبد الرحمن، رئيس شعبة الكتاب المدرسي بغرفة الطباعة، إن المطابع انتهت من طباعة الكتب المدرسية لجميع الصفوف الدراسية بدءًا من الثاني الابتدائي وحتى الثالث الثانوي، ووردت نحو 99% منها إلى وزارة التربية والتعليم، إلا أنها لم تبدأ بعد في طباعة كتب الصفوف الأولى "رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي"، باستثناء كتاب اللغة الانجليزية للصف الأول الابتدائي، الذي أسندته وزارة التربية والتعليم لمطبعة "لونجمان".

وأكد عبد الرحمن، أن المطابع إذا بدأت العمل بعد إجازة عيد الأضحى فمن المتوقع الانتهاء خلال 15 يومًا، وهو ما يشير إلى استحالة انتهاء المطابع من تسليم الكتب الجديدة لوزارة التربية والتعليم فبل 1 سبتمبر.

وأشار رئيس شعبة الكتاب المدرسي، إلى أن هناك ما يسمى بأمر طبع يصدر خلال 3 أيام، بعد الحصول على أصول الكتب، وإجراء طباعة مبدئية "بروفة" ترسلها لمستشاري المواد للمراجعة، وبعد صدور أمر الطبع يصدر أمر توريد، وبعد انتهاء الطباعة لابد أن تحصل الكتب على "الصلاحية" وهذا الإجراء يستغرق أيضًا نحو 3 أيام، هذا بخلاف الأيام المخصصة لعملية الطباعة نفسها، في حين أن الوقت ما بين إجازة عيد الأضحى و1 سبتمبر، أسبوع واحد.

المدارس لم تنتهِ من قيد التلاميذ
على الرغم من قيام النظام التعليمي الجديد، على مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي، إلى أن مديريات التربية والتعليم بالمحافظات، لم تنته بعد من تسكين الطلاب بقاعات رياض الأطفال.

ففي القاهرة، أعلنت مديرية التربية والتعليم التنسيق الأول فقط للقبول بمرحلة رياض الأطفال، وقرر محمد عطية مدير المديرية، مد فترة سداد المصروفات حتى 30 أغسطس المقبل، ما يعني عدم انتهاء إجراءات تسكين طلاب المرحلة الأولى من التنسيق حتى 30 أغسطس.

وفي الجيزة، أعلنت مديرية التربية والتعليم، اليوم الخميس، نتيجة التنسيق الأول، على أن يتم إعلان نتيجة القبول بالمدارس وبدء استقبال أوراق الطلاب اعتبارًا من يوم الأحد الموافق 27 أغسطس المقبل.

تدريب المعلمين جاري
لم تنته وزارة التربية والتعليم حتى الآن من تدريب معلمي الصفوف الأولى على النظام التعليمي الجديد، بجميع المحافظات، إذ انتهت حتى الآن من تدريب المدربين الرئيسين، الذين ينقلون التدريب للمعلمين، ولكنها لم تنته بعد من تدريب المعلمين بالمحافظات، وتؤدي إجازة عيد الأضحى المبارك لتوقف التدريبات لمدة 5 أيام.

كل هذه الأسباب حالت دون تنفيذ وزارة التربية والتعليم قرارها ببدء الدراسة بالنسبة للصفوف الأولى في 1 سبتمبر المقبل، وإعلانها تعديل موعد بدء الدراسة حتى 22 سبتمبر، إضافة إلى إلحاح أولياء الأمور على الوزارة لتعديل قرارها وبدء الدراسة في وقت واحد بالنسبة لجميع الصفوف.

شكرا لمتابعتكم "3 أسباب وراء تأجيل موعد بدء الدراسة لرياض الأطفال والصف الأول الابتدائي" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "الموجز" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (الموجز) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : وكالات