مصر / بعد انتقاد البرادعي رموز الوطنية للتغيير.. نافعة يرد: لا يرى إلا نفسه
مصر / بعد انتقاد البرادعي رموز الوطنية للتغيير.. نافعة يرد: لا يرى إلا نفسه

صحيفة راصد الإخبارية / / قال الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، مساء الجمعة، إن «العمل السياسي في مصر مصاب منذ فترة بأمراض النخب السياسية»، مشيرًا إلى أن «الفترة السابقة لم تساهم في إنضاج الحياة الحزبية».

أضاف نافعة، أَثناء مداخلة هاتفية ببرنامج «بتوقيت مصر»، عبر شاشة «التليفزيون العربي»، أن الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، أول من اتصل به عند وصوله للقاهرة، ولم يكن على دراية بالواقع المصري أو يعرف حالة الحراك السياسي في مصر.

تابع أن «حملة ضد التوريث تحولت إلى الجمعية الوطنية للتغيير، وكل القوى السياسية عملت بالحملة عدا حزبي الوفد والتجمع، واتفقت مع البرادعي على استقباله بصورة شعبية في مطار القاهرة، واقترحت عليه مقابلة أعضاء الحملة الرسمية ضد التوريث، وقابل وقتها حوالي 40 شخصًا على رأسهم الدكتور محمد سعد الكتاتني، ممثل عن ، ومحمد أبو الغار، وضغطوا على البرادعي لإنشاء الجمعية الوطنية للتغيير، ولم يكن متحمسًا، ووافق تحت ضغط».

أردف: «للأسف الشديد بعد 3 أيام غادر البرادعي القاهرة، والمطالب السبعة للجمعية الوطنية تبادلناها فيما بيننا على الإنترنت، والبرادعي لم يستوعب حالة التغيير في مصر، أو أن هناك حالة سياسية تبحث عن رمز أو دور».

استكمل نافعة: «البرادعي لم يمارس السياسة إلا على تويتر، وكان يتغيب لفترة طويلة، والتغيير كان يحتاج لمكوثه في مصر دائمًا، وأتمنى أن ينتقد نفسه، كما ينتقد كل الشخصيات السياسية التي كانت في الجمعية الوطنية»، مضيفًا أن «البرادعي لم يرى إلا نفسه في وقت ما قبل الثورة، ولم ينحاز للعمل التنظيمي».

وفي سياق آخر، قال نافعة، إن «العلاقات بين المجلس العسكري الأسبق، والإخوان المسلمين كانت جيدة جدًا خاصة بعد تشكيل المجلس الاستشاري للمجلس، وكنا نطالب المجلس وقتها بالضغط على الإخوان حتى يكونوا أكثر مرونة».

وكان «البرادعي»، وجه انتقادات حادة لبعض رموز الجمعية الوطنية للتغيير، أَثناء الجزء الثالث من حواره مع برنامج «في رواية أخرى»، قائلًا: «عملنا الجمعية الوطنية، وبعد 5 أيام اكتشفت إن عددًا كبيرًا منهم كل واحد جاي يشتغل لحسابه، فكرة المصلحة العامة وفكرة التغيير لصالح مستقبل أفضل، بيتكلموا فيها، إنما بعدها كل واحد يفكر أنا هاخد إيه»، مشيرًا إلى أن ذلك يشمل عددًا كبيرًا من النخب السياسية، الذين كانت أولوية كل منهم هي الظهور في الصور، والإدلاء بتصريحات صحفية، وأكد أنه لا ينتقد أشخاصهم لأنهم تربوا في هذا المناخ السياسي.

شكرا لمتابعتكم "مصر / بعد انتقاد البرادعي رموز الوطنية للتغيير.. نافعة يرد: لا يرى إلا نفسه" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "التحرير الإخبـاري" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (التحرير الإخبـاري) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : التحرير الإخبـاري