مصر / بعد ليلة رعب.. مسئول بالبيئة يطمئن أبناء أسوان: عرفنا التمساح من ديله
مصر / بعد ليلة رعب.. مسئول بالبيئة يطمئن أبناء أسوان: عرفنا التمساح من ديله

صحيفة راصد الإخبارية / / مواطنون يشككون في رواية الحكومة بشأن التمساح.. والأهالي يتخوفون من تجوله بالنيل

مدير إدارة التماسيح: المواطنون سبب انتشار التماسيح في النيل

امتلكت حالة من الرعب أهالي أسوان بعد نشر رواد بمواقع التواصل الاجتماعي صورا لتمساح يقف على صخرة بحافة نهر النيل وقالوا إنها التقطت بالمنطقة المواجهة لجزيرة الناباتات.

ومن جانبها أعلنت وحدة التماسيح بأسوان التابعة لوزارة البيئة أمس الأحد عن اصطيادها التمساح فور انتشار صوره وأكدت ذلك بصور وفيديوهات، لكن شكوك المواطنين على وسائل التواصل الاجتماعي أثارت الريبة في مصداقية رواية "البيئة" لتنتشر الأسئلة على ألسنة الأهالي عن ما إذا كانت هذه الصور لتمساح آخر غير الهارب إلى النيل أم لا. 

وقال محمد رمضان مراكبى بأسوان، لـ"التحرير" إن العديد من المواطنين من أبناء القرى النوبية غربي النيل يضعون أيديهم على قلوبهم أَثناء عبورهم شاطئي النهر  بعد أنباء ظهور أحد التماسيح الكبيرة داخل النيل فى المنطقة القريبة من حديقة النباتات.

وطالب المراكبي بتفسير واضح من المسئولين البيئيين بالمحافظة عن حقيقة التمساح الذى تم صيده، مقارنة بالتمساح الآخر الذى تم انتشرت صور له بحجم أكبر.وأضاف نورى عابد من أهالى قرية غرب أسوان النوبية إن أحد أبناء النوبة رصد صورا وفيديو للتمساح الهارب إلى النيل بحجم أكبر، غير الصور التى يؤكد من خلالها مسئولى المحميات الطبيعية أنها للتمساح الذى تم صيده.

وأشار إلى أن مناطق غرب النيل وعدد من الجزر النوبية المتواجدة بالقرب من النيل بها بالفعل تماسيح نيلية صغيرة، لم يدلل على أسباب تواجدها، ومن الممكن أن يكون مسئولى المحميات الطبيعية قاموا بصيد إحداها على سبيل أنه التمساح الهارب الذى أثار مخاوف المواطنين.

وردا على هذه التساؤلات قال المهندس عمرو عبدالهادي مدير إدارة التماسيح بالمحميات الطبيعية في أسوان، إنه عقب علمنا بوجود تمساح في غير بيئته الطبيعية خلف منطقة الحديقة النباتية بدأنا فى أعمال مسح شامل لمنطقة النيل أمام الحديقة النباتية من أَثناء رجال الإدارة واستخدمنا قارب صيد خاص لرصد التمساح.

وأضاف: "بالفعل نجحت هذه الجهود فى ضبط التمساح وصيده، ومن المقرر إطلاق سراحه مرة أخرى فى بيئته الطبيعية ببحيرة ناصر".

وأشار لـ"التحرير" إلى أن ما رصده الأهالى من تواجد تماسيح داخل النيل بأسوان أَثناء الفترة الماضية يرجع إلى السلوكيات الخاطئة لبعض المواطنين ممن يقومون بتربيتها داخل منازلهم وأحيانا تهرب إلى النيل.

وعن حالة الشكوك التى ترددت بشأن صور التمساح أكد عبدالهادي أن التمساح الذى تم اصطياده هو نفس التمساح الذى ظهر  في الصور والفيديوهات المتداولة على "فيسبوك".

ولفت إلى أن الخداع البصرى للصور أو الفيديوهات دائما ما تعطى دلالات لحجم وصور الأشياء أكبر من الواقع الحقيقى، حيث أنه فى مجال عملنا بإدارة التماسيح بالمحميات الطبيعية دائما ما نعول على صحة ودقة أسلوب العمل من أَثناء وضع  نظام "الباركود" أو "البصمة" لمنطقة زيل التمساح والتى لا يمكن أن تتكرر ما بين تمساح وآخر، وتعرف البصمة بأنها توزيع البقع السوداء على الحلقات المكونة لذيل التمساح.

وقال إنه لو أجرينا مقارنة بسيطة سنجد توزيع البقع السوداء موجودة فى الصورتين بنفس الحجم الأمر الذى ينفى بدوره الشائعات التى ترددت.

شكرا لمتابعتكم "مصر / بعد ليلة رعب.. مسئول بالبيئة يطمئن أبناء أسوان: عرفنا التمساح من ديله" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "التحرير الإخبـاري" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (التحرير الإخبـاري) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : التحرير الإخبـاري