الارشيف / مقالات متنوعة

خمس صدمات ستواجهها في بداية زواجك .. تعرف عليها

قد يكون لديك الكثير من التوقعات الكبيرة عن بيت مستقر وزوجة جميلة، إلا أنه في الواقع ليس هذا ما يحدث، لذلك عليك خفض سقف التوقعات كي لا تحتد المشاكل بينك وبين شريكتك المستقبلية، وهناك عدة صدمات من الممكن أن تواجهها بالسنة الأولى في الزواج، وهي لن تبدل فكرتك عن الحياة الزوجية السعيدة، إلا أنها قد تؤثر على حلمك بالحصول على حياة سعيدة:

الصدمة الأولى- زوجتي لا تشابه صورتها:

لن تبقى زوجتك على الصورة التي رأيتها بالخطوبة، لأنها ستكون بحالة أكثر طبيعية وسيتم التقليل من وسائل الزينة قليلاً، وطرق العناية بالنفس.

الصدمة الثانية- أصبحت مجبراً على المساعدة في «توضيب» المنزل:

في الغالب قد يكون هناك بعض من الأمور الخاصة في التوضيب، والتي ستحتاج منك أن تقوم بفعلها بنفسك، لأن زوجتك لم تتعرف على أسلوبك بعد، من حيث ترتيب الخزانة، تنظيف الحذاء ومن الممكن القيام بكي الملابس أحياناً.

والأهم أن هناك مهام لا يقوم بفعلها إلا الرجل مثل تحريك الأغراض من مكان لأخر، أو القيام بإصلاح بعض الأدوات المنزلية.

الصدمة الثالثة- بيتك غير مرتب ونظيف:

فعند العودة إلى منزلك تجده غير نظيف، كما كنت معتاد على ذلك قبل الزواج، ويعود ذلك لأن زوجتك لا تزال غير متأقلمة على تحمل مسؤولية بيت بأكمله، وغير قادرة على تنظيم وقتها بما يلائم دورها الجديد بكونها ربة منزل.

الصدمة الرابعة- لست لوحدك:

فلم يعد القرار ملكاً لك لوحدك، بالذهاب والإياب، وباختيار المكان الذي ستتناول فيه وجبة الغداء، ولا حتى بلون السيارة التي تود شراءها، ولا في موديل القمصان التي ستشتريها.

مع العلم أنه من الممكن أن تكون مجبراً لمشاركتها في بعض الأحيان بحساباتك المالية ووضع ميزانية الشهر، كما في بعض الأحيان ستكون مضطراً لإقراضها مبلغ كبيراً من أجل حضور عرس صديقتها، أو لشراء مجوهراتها الباهظة الثمن، ومن الممكن أن تتفاجأ عزيزي بسلوكياتها الباذخة أو من الممكن أن يكون العكس.

الصدمة الخامسة- ستنام باكراً وتتركك لوحدك بغرفة المعيشة:

سواء كانت تنام باكراً أو على العكس لا تلحقك عندما تريد النوم باكراً، فهو أمر اعتيادي لأنها بهذا الشكل تمارس مزاجيتها التي اعتادت عليها بجميع السنوات السابقة، فلا تصاب بالإحباط أبداً، فقم أنت والحق بها مهما كنت منسجماً بالفيلم أو جرها رغماً عنها للفراش.

ولا نحاول هنا بأن نحول بينك وبين تأسيس علاقة زوجية من خلال هذا المقال، إنما نحاول أن نوضح لك بأن هنالك الكثير من الأمور التي لا تظهر إلا بعد الزواج والعشرة، وقد تعتبر السنة الأولى هي السنة الصادمة في الدرجة الأولى، لأنها تخالف جميع توقعاتك حول هذه العلاقة المترفة والمدللة، وبما فيها الكثير من الاستفزازات، كونك والشريك لا تزالان بمرحلة التلاحم والتوغل بتفاصيل أكثر دقة من الأمور التي مررتما بها أثناء الخطبة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا