تونس الأن / نزار عمامي وحسونة الناصفي ينسحبان من إجتماع مكتب البرلمان 
تونس الأن / نزار عمامي وحسونة الناصفي ينسحبان من إجتماع مكتب البرلمان 

تقدم لكم صحيفة راصد أخر وأهم أخبار .. وما يلى هو خبر تم كتابتة يوم الخميس 12 يوليو 2018

صحيفة راصد / تونس / انسحب النائبان حسونة الناصفي عن حركة مشروع تونس ونزار عمامي عن الجبهة الشعبية، من إجتماع مكتب مجلس نواب الشعب المنعقد اليوم الخميس 12 جويلية 2018، بسبب رفض كتلتي حركة نداء تونس وحركة النهضة "تطبيق القانون الخاص بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات، وعقد جلسة عامة للاستماع إلى رئيسها المستقيل محمد التليلي المنصري، حسب ما ينص عليه الفصل 15 من قانون هيئة الانتخابات".

  وقال الناصفي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء "إن القانون واضح ولا لبس فيه، حيث أن الفصل 15 من قانون هيئة الإنتخابات ينص صراحة على ضرورة عرض الإعفاء من المهام على الجلسة العامة بالبرلمان"، مؤكدا أن قانون الهيئة لا يتضمن ما يفيد بإمكانية الحفاظ على العضوية في الهيئة رغم الإستقالة، وإلا فإن رئيس الهيئة المستقيل يعتبر مخالفا للقانون.

وبين أن أغلب الكتل بالبرلمان وهي كتل الجبهة الشعبية والحرة لحركة مشروع تونس والإتحاد الوطني الحر والولاء للوطن والكتلة الوطنية، متمسكون بتطبيق القانون وعرض الإعفاء الذي تقدم به عدد من أعضاء الهيئة العليا المستقلة للانتخابات على البرلمان، غير أن كتلة حركة النهضة وكتلة حركة نداء تونس ترفضان عقد الجلسة العامة بتعلة أن المنصري قدم استقالته، في حين أن "الاستقالة لا تعفيه من مسؤولياته الأخلاقية والقانونية"، حسب قوله.

ويذكر أن الفصل 15 من قانون الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، ينص على أنه "يتم إعفاء رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أو أحد أعضاء مجلسها في صورة ارتكابه لخطأ جسيم في القيام بالواجبات المحمولة عليه بمقتضى هذا القانون، أو في صورة الإدانة بمقتضى حكم بات من أجل جنحة قصدية أو جناية، أو في صورة فقدانه لشرط من شروط العضوية بمجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات. ويرفع طلب الإعفاء من قبل نصف أعضاء مجلس الهيئة على الأقل ويعرض على الجلسة العامة للمجلس التشريعي للمصادقة عليه بالأغلبية المطلقة لأعضائه".

ويشار إلى أن مجلس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، قرّر يوم 28 ماي 2018 إعفاء رئيس الهيئة محمد التليلي المنصري من مهامه، وأحال طلب إعفائه إلى البرلمان للمصادقة عليه، وذلك على خلفية قيام المنصري بجملة من "الإخلالات" خلال الإنتخابات البلدية التي جرت يوم 6 ماي 2018، وفق تقديره.
 

شكرا لمتابعتكم "تونس الأن / نزار عمامي وحسونة الناصفي ينسحبان من إجتماع مكتب البرلمان " على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "موزاييك" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (موزاييك) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : موزاييك