اليمن الان / خامني في رده الأول على اتهام بريطانيا لإيران بتهديد شعوب المنطقة (ماذا قال؟)
اليمن الان / خامني في رده الأول على اتهام بريطانيا لإيران بتهديد شعوب المنطقة (ماذا قال؟)

صحيفة راصد الإخبارية / اليمن / ندد الزعيم الإيرانى الأعلى آية الله على خامنئى ببريطانيا اليوم السبت، واصفا إياها بأنها "منبع للشر والبؤس" فى بعد أن وصفت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى إيران بأنها تهديد إقليمي.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن خامنئى قوله للمشاركين فى مؤتمر للوحدة الإسلامية فى طهران: "وصف البريطانيون بلا خجل ... إيران بأنها (مصدر) تهديد للإقليم. رغم أن الكل يعلم.. بأن البريطانيين كانوا دوما مصدرا للتهديد والفساد والبؤس."

وأضافت الوكالة أن خامنئى وصف "سياسات وأفعال البريطانيين خلال العقدين الماضيين بأنها مصدر للشر والبؤس لشعوب المنطقة."

وكانت ماى دعت زعماء دول مجلس التعاون الخليجى خلال قمتهم الأخيرة فى البحرين إلى العمل مع لندن "للتصدى للأعمال العدوانية الإيرانية فى المنطقة سواء فى لبنان أو العراق أو سوريا أو فى الخليج ذاته."

واتهم خامنئى الولايات المتحدة وبريطانيا بتأجيج الصراعات بين السنة والشيعة. وقال "إن السياسة البريطانية القديمة (فرق تسد) ما زالت تتصدر أجندة أعداء الإسلام."

وذكرت وسائل إعلام إيرانية اليوم السبت أن وزارة الخارجية استدعت مسؤولا دبلوماسيا بريطانيا بارزا فى طهران للاحتجاج على انتقاد بريطانيا لأعمالها فى سوريا.

يأتى ذلك بعد تصريح وزير الخارجية البريطانى بوريس جونسون يوم الخميس بأنه استدعى سفيرى روسيا وإيران لنقل "قلقه العميق" إزاء الأحداث فى مدينة حلب السورية.

شكرا لمتابعتكم "اليمن الان / خامني في رده الأول على اتهام بريطانيا لإيران بتهديد شعوب المنطقة (ماذا قال؟)" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "شبكة بو يمن" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (شبكة بو يمن) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : شبكة بو يمن