اليمن الان / الرئيس «علي ناصر محمد» يطالب بتوحيد الأجهزة الأمنية والعسكرية في الجنوب وحل مليشيات المقاومة
اليمن الان / الرئيس «علي ناصر محمد» يطالب بتوحيد الأجهزة الأمنية والعسكرية في الجنوب وحل مليشيات المقاومة

صحيفة راصد / يمن برس ,اخر اخبار اليمن اليوم لحظة بلحظة ومن جميع المصادر طيلة ال 24 ساعة.

*يمن برس - خاص
دعا الرئيس اليمني السابق/علي ناصر محمد، السلطات الحاكمة، لمحاسبة ومحاكمة المسؤولين عن أمن الوطن والمواطن، محملاً أولائك المسؤولين – لم يسمهم-  المسؤولية الكاملة عن الاخطاء والسلبيات التي رافقت عملهم خلال الفترة الماضية التي يدفع ثمنها الابرياء بعد تفجير الصولبان الثاني.

وقال علي ناصر في بيان صحفي -حصل يمن برس على نسخه منه- أن التفجير الإرهابي الذي أودي بحياة 49 جندياً أمس الأحد يثبت أن الأجهزة الأمنية فشلت في مهامها، بسبب غياب الدولة واستمرار الحرب وتعدد الأجهزة الأمنية.

وتساءل الرئيس السابق قائلاً «لماذا لا يتم الافصاح عن الجهات التي تقوم بتخطيط وتدبير هذه الأعمال ومن يقف ورائها».

وطالب الرئيس الجنوبي السابق، بـ«توحيد الاجهزة العسكرية والأمنية بدلاً من هذا التعدد الذي يلحق الضرر بالأمن والاستقرار أكثر مما يفيده»، مشيراً في بيانه، إلى «إن الوطن في حاجة الى جيش وطني واحد والى جهاز أمني واحد والى قيادة واحدة تحمي تراب الوطن وأمن الشعب بدلاً من هذه المسميات للمليشيات وقوات تعمل كل واحدة منها على انفراد وبدون تنسيق».

ودعا علي ناصر محمد الدول الاقليمية والمجتمع الدولي القيام بخطوات جدية لوضع حد للحرب التي اكلت الاخضر واليابس، «ودفع شعبنا اليمني ثمنا غالياً لها من دمائه وارواحه وماله وامنه واستقراره ولقمة عيشه، وادت الى ضياع كل المكتسبات التي حققها خلال اكثر من نصف قرن».

وتشهد عدن منذ تحرير مطلع أواخر العام الماضي، عمليات انتحارية متكررة يروح ضحيتها في الغالب مجندين وضباط في الجيش والأمن. وجاء حادث الصولبان يوم أمس الأحد بعد أيام من حادث مماثل ضرب المعسكر ذاته.

وأثار الحادث الإرهابي الاول تساؤلات عدة عن الجهات التي تتحمل المسؤولية، حيث سارعة وزارة الداخلية لإخلاء مسؤوليتها عن حماية المجندين فيما قالت المنطقة العسكرية الرابعة أنها اتخذت التدابير اللازمة لكن العملية الإرهابية، كانت خارجة عن قدراتها .

وتأتي دعوة الرئيس علي ناصر محمد لتوحيد الأجهزة الأمنية والعسكرية في المناطق المتحررة، في وقت تعيش تلك المحافظات (جنوبية) فوضى في المسميات والأجهزة الأمنية والعسكرية وتضارب في السلطات والصلاحيات، إضافة إلى مليشيات وجماعات مسلحة دينية تحت يافطة المقاومة الجنوبية والحراك التحرري.

وفي حين تضمن بيان الرئيس ناصر، اتهامات ضمنية لمدير أمن عدن اللواء شلال شايع ومحافظها اللواء عيدروس الزبيدي، تعالت في وسائل التواصل الاجتماعي مطالب الجنوبيين بإقالة المسؤولين والقيادات الامنية والعسكرية في عدن والمناطق المحررة وإحالتهم للمحاكمة بتهم التقصير والتسبب في مقتل العشرات من مجندي الجيش والمقاومة والمواطنين من أبناء الجنوب اليمني.
 


شكرا لمتابعتكم "اليمن الان / الرئيس «علي ناصر محمد» يطالب بتوحيد الأجهزة الأمنية والعسكرية في الجنوب وحل مليشيات المقاومة" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "يمن برس" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (يمن برس) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : يمن برس