اليمن الان / قيادي حوثي يوجه رسالة الى قبائل حاشد و بكيل وكافة قبائل اليمن .. وهكذا كان الرد
اليمن الان / قيادي حوثي يوجه رسالة الى قبائل حاشد و بكيل وكافة قبائل اليمن .. وهكذا كان الرد

صحيفة راصد / يمن برس ,اخر اخبار اليمن اليوم لحظة بلحظة ومن جميع المصادر طيلة ال 24 ساعة.

*يمن برس - متابعات
وجه القيادي في مليشيا الحوثي المسلحة ، عبدالرحمن المؤيد،  رسالة استعلائية إلى قبائل حاشد وبكيل وكافة قبائل اليمن.

وتداولت وسائل اعلام محلية على شبكة الأنترنت نص رسالة وجهها القيادي الحوثي "المؤيد" ، حيث قوبلت من المتابعين باستهجان واستنكار واسع.

وفيما يلي نص رسالة القيادي الحوثي والتي نشرها موقع "براقش نت" :

الى كل مرتزقة هادي واوباش قرن الشيطان الذين يعولون كثييييرا على النزاع بين حركة المسيرة القرانية المباركة باذن الله والمؤتمر الشعبي.
اوجهها لكم نصيحة مني وانا اؤمن بما اقول ولا اتحرج مثقال حبة من خردل لاننا على الحق ولن نحيد عنه حتى اخر قطرة من دمانا.
لا يهمنا عفاشكم هذا بصريح العبارة.فان فاء الى الحق وظل معنا كنا معه ومع جيش الحرس يدا واحدة ضد العدوان البربري الغاشم الذي اجتاح بلادنا عنوة لتدميرها ولمحاربة الثورة الشعبية بقيادة السيد عبدالملك الحوثي رعاه الله ونصره. وان فكروا في اللف والدوران او محاباة امريكا واسرائيل كما فعل اصحاب الزنانير المخفية من قبلهم هادي وحزب الاصلاح ومن والاهم فهذا لن يزلزلنا ولن يثنينا عن مانحن مقبلين عليه من رفع لاسس الدولة المتدينة بدين ال البيت عليهم السلام وسنواجههم كما واجهنا سواهم فوالله ماتخيفنا عدتكم ولا عتادكم ولا طائراتكم ولا الدول العظمى التي تركنون عليها وتوالونها والله معنا..
فلا تفرحوا بمصائب تنتظرون ان تدر عليكم بالنفع والفائدة كمصيبة مقتل الغولي او سواه من اوراق لاتهمنا ولا تعنينا ولا تثنينا عن اداء الرسالة المرتقبة لال البيت وعترتهم الطاهرة وسنواصل..
لا يعني لنا مشائخ حاشد وبكيل وعمران والكون كلللهم شي ومن سيجرب الوقوف في وجه موجنا فينجرفه ولا نبالي.
المشائخ المطاطية صاحبة النخوة الوسيعة التي يرتديها الجميع والاسلحة الخشبية التي لا تستخدم الا كالفزاعات نقول لهم لولا الدعم الروسي لما انتزعتم منا بلادنا في عام 62 وانتم تعلمون حق العلم اننا اصحاب دولة واصحاب حق ونحن نعلم اشد العلم انكم اوراق سيحرقها من يستخدمها فور انجاز مايريد او انعدام فائدتها.
فلا تطبلوا ولا تزمروا ولا تهزجوا مشااااااائخ مشاااااااائخ مشاااااائخ وكان المشائخ هم من خلقنا وهم اولياء النعمة والرزق. لا من يقف امام مسيرتنا سنجرفه ولا نبالي ولانخاف الا من الله. فليكن الغولي او التنين او الوحش فهذا ليس من اولوياتنا بل جعلنا في الصدارة ازاحة كل من يحاول الوقوف حجر عثرة امام احقاق وازهاق الباطل وعودة المياه لمجاريها واخذ الحق الذي اتزعتموه في عام 62 بالقوة بالقوة مثلكم حيث ظهر فيكم التناقض كما يظهر في حلفائكم اهل الكفر والزندقة ال سلول. اسميتموها ثورة مباركة بينما تسموننا اليوم انقلابيين. والذي نفسي بيده لتجدن منا كل مايغيض قلوبكم ولتجدننا حيث كرهتم الا من اهتدى.

 
هذا وقد علق عدد من مشايخ ووجهاء اليمن لبراقش نت على رسالة القيادي الحوثي بالقول , ان الرسالة كشفت عن الوهم الكبير الذي تعيشه جماعة الحوثي المارقة ونظرتها للأمور من خرم ابرة مشروعهم السلالي الضيق الذي يحتقر اليمنيين الاقحاح من ابناء قحطان , و بان ابناء سلالتهم المزعومة  هم العليين دون سواهم الذين يأمرون وغيرهم ينفذون .
 
وأضافوا ان الغطرسة المجنونة التي وصلت اليها هذه الجماعة تؤكد أن هذه الأفة التي تقسم المجتمع اليمني بين سيد وعبد , ستقتلع من ارض اليمن , التي استضافت ذات يوم أجدادهم الضعفاء القادمين من ايران , وقدمت اليهم المأوى والملبس  ووفرت الحماية لهم واكرمتهم كما هي شيم اليمنيين , وهي ذات الشيم التي ستلفظ كل اصحاب الدعوات السلالية والطبقية الحقيرة , فاليمنيين اسياد انفسهم عرفوا على مر التاريخ بالنخوة والكرم والشهامة .

وجاء في الرد : لقد تجاوزت مليشيا الحوثي حدودها وتمادت وتطاولت كثيرا , واننا على يقين ان هذا التعالي السافر هو المسمار الاخير في نعش هذه الجماعة الكهنوتية وخرافة مشروعهم السلالي .
 


شكرا لمتابعتكم "اليمن الان / قيادي حوثي يوجه رسالة الى قبائل حاشد و بكيل وكافة قبائل اليمن .. وهكذا كان الرد" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "يمن برس" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (يمن برس) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : يمن برس