اليمن الان / ورد الآن .. مليشيا الحوثي تعلن حالة الاستنفار القصوى بـصنعاء .. بسبب هذا الحدث الطارئ ..تفاصيل
اليمن الان / ورد الآن .. مليشيا الحوثي تعلن حالة الاستنفار القصوى بـصنعاء .. بسبب هذا الحدث الطارئ ..تفاصيل

صحيفة راصد الإخبارية / اليمن / فرَّ أعضاء من البرلمان اليمني الخاضع لسيطرة الحوثيين في ، ما أجبر رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط، للاستنفار والدعوة إلى اجتماع عاجل من أجل إعادتهم بأي طريقة، حسب ما أفاد برلمانيون ما يزالون في صنعاء.
وقال عضو بارز في البرلمان عن كتلة المؤتمر لـ"يمن مونيتور"، إن أعضاء المجلس منذ مقتل علي عبدالله صالح زعيم حزب المؤتمر الرئيس الراحل تناقص أعداد أعضاء المجلس الذين فروا إلى مناطق سيطرة الحكومة الشرعية.
وقال العضو الذي طلب عدم الكشف عن هويته: البرلمانيان محمد مهدي الكويتي وابراهيم احمد صغير المزلم تمكنا من الانضمام إلى الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وسبقهم أربعة أخرون مطلع الشهر بينهم العضو البارز "عبدالرحمن معزب".
وقال عضو آخر لـ"يمن مونيتور" إن المشاط دعاهم إلى اجتماع عاجل "يوم الثلاثاء" وحذرهم وتوعدهم في حال قرروا الفرار، وطالبهم بالمساعدة على الفور في إعادة الفارين من صنعاء.
وأشار إلى أن المشاط -الذي بدى مرتبكاً في الاجتماع- استخدم الترغيب لإعادة البرلمانيين وسرعان ما توعد بالانتقام منهم في نهاية الاجتماع.
واتفق العضوان، اللذان فضلا عدم الكشف عن هويتهما، على أن الأيام القادمة ستشهد هروباً جماعياً لعدد من القادة وأعضاء البرلمان التابعين لحزب المؤتمر.
ومنذ مقتل صالح في ديسمبر/كانون الأول الماضي فرَّ عدد من أعضاء المجلس، حسب ما ذكرت مصادر برلمانية موالية للحوثيين.
وأصبحت العلاقة بين حزب صالح الرئيس السابق وجماعة الحوثي شبه منتهية بعد تعليق الشراكة معها في حكومة الإنقاذ - غير المعترف بها دولياً - على خلفية لإطاحة وزراء المؤتمر من مناصبهم، وتنقية الوظائف الحساسة من عناصر الحزب، وعدم إيفاء الجماعة بوعودها في تسليم جسد الرئيس الراحل المحتجز لديها وإطلاق أقاربه المعتقلين وإعادة مقرات الحزب وممتلكاته التي صادرها الحوثيون بعد مقتل صالح في ديسمبر / كانون الأول الماضي.

شكرا لمتابعتكم "اليمن الان / ورد الآن .. مليشيا الحوثي تعلن حالة الاستنفار القصوى بـصنعاء .. بسبب هذا الحدث الطارئ ..تفاصيل" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "إب برس" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (إب برس) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : وكالات