اليمن الان / عــــــــــاجل :رويترز تقطع جميع التكهنات حول مصير ’’خاشقجي‘‘ والمخابرات البريطانية تخرج عن صمتها وتكشف (تفاصيل) ما حدث داخل القنصلية
اليمن الان / عــــــــــاجل :رويترز تقطع جميع التكهنات حول مصير ’’خاشقجي‘‘ والمخابرات البريطانية تخرج عن صمتها وتكشف (تفاصيل) ما حدث داخل القنصلية

صحيفة راصد الإخبارية / اليمن / قالت وكالة رويترز الإخبارية إن مسؤولين أتراك أبلغوا المخابرات البريطانية إن الصحفي جمال خاشقجي قتل داخل القنصلية السعودية في اسطنبول بجرعة مخدرة زائدة. وأضافت الوكالة أن المسؤولين الأتراك قالوا إن الصحفي خاشقجي كان يرتدي ساعة آبل يمكن من خلالها تحديد مكان تواجده. وأشارت الوكالة إلى أن المخابرات البريطانية مقتنعة بأن جمال خاشقجي قُُتل داخل القنصلية بالجرعة المخدرة. وتحدثت مصادر إعلاميث عن جاهزية واشنطن لإرسال فريق من الـ FBI للتحقيق في قضية الصحفي خاشقجي. وفي نفس الصعيد قالت رويترز عن مصدر سعودي أنه يقول إن رواية مقتل خاشقجي غير صحيحة. وفي خبر نشرته قناة الجزيرة قالت إن السلطات التركية تمتلك أدلة لم تكشف عنها بعد بشأن قضية اختفاء الصحفي خاشقجي. وكان موقع ديلي بيست الأمريكي قد نشر خبرا عن اعتزام خاشقجي تأسيس تجمع مؤيد للديمقراطية في العالم العربي قبل اختفائه. من جهتها حملت نائب رئيس البرلمان الألماني الرياض مسؤولية الكشف عن مصير خاشقجي. وفي ذات السياق قال الصحفي التركي حمزة تكين ‏قبل قليل على قناة فرانس 24، إن تركيا مستنفرة سياسيا وأمنيا وحقوقيا وإعلاميا لكشف حقيقة ما جرى مع خاشقجي، وقد تساهم المواقف الغربية الرسمية - رغم تأخرها - بالضغط في القضية. وأكد تكين أن لتركيا قدرات أمنية كبيرة تُمكنها من أعلن كل الخيوط، وحاليا ليست بحاجة لتحقيق دولي. وبالنسبة لموقف الولايات المتحدة الأمريكية ورئيسها دونالد ترامب تجاه القضية، فقد قال تكين بأن قلق ترامب لن ينفع خاشقجي حاليا. وكان موقع "الحالمة أونلاين" قد استطاع التواصل مباشرة بخطيبة الصحفي السعودي جمال خاشقجي السيدة "خديجة جنكيز"، إلا إنها اكتفت بمطالبة النظامين السعودي والتركي بالتحقيق في قضية اختفاء خطيبها.

شكرا لمتابعتكم "اليمن الان / عــــــــــاجل :رويترز تقطع جميع التكهنات حول مصير ’’خاشقجي‘‘ والمخابرات البريطانية تخرج عن صمتها وتكشف (تفاصيل) ما حدث داخل القنصلية" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "إب برس" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (إب برس) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : وكالات