اليمن الان / ورد الان شاهد عيان يصرخ ’’القيامة قامت‘‘ وهذا ما يحدث الان في شوارع مدينة الحديدة (تفاصيل طارئة)
اليمن الان / ورد الان شاهد عيان يصرخ ’’القيامة قامت‘‘ وهذا ما يحدث الان في شوارع مدينة الحديدة (تفاصيل طارئة)


صحيفة راصد الإخبارية / اليمن / وصف مواطن من ابناء الحديدة المعارك الدائرة في المدينة بين مليشيا الحوثي وقوات الشرعية بوصف قصير وبليغ يختصر كل الكلمات في عبارتين

وقال المواطن الحديدي  بحسب ما نقله الصحفي التهامي "بسيم الجناني" ورصده "ناس تابمز" قال "القيامة قامت " كاقوى تعبير عما يحدث من معارك شرسة بين الجانبين 

وشهدت مدينة الحديدة ارتفاع وتيرة العمليات العسكرية الى درجات عليا وغير مسبوقة، مع إعلان التحالف عن تصعيد جديد في القتال يوم أمس الجمعة.

وبحسب مصادر اعلامية فان  العمليات القتالية توزعت على خارطة التماس من الجنوب وحتى الشمال الشرقي للمدينة، في التقدم المضطرد للقوات الحكومية، خاصة شرق المدينة، وتركزت معظم العمليات القتالية، سواءً عبر القصف المدفعي الثقيل أو التقدم البري المصحوب بتمشيط جوي للطرقات، في المناطق الشرقية والشمالية، بالتوازي مع القصف العنيف للحوثيين المتركزين في الأحياء والمربعات السكنية.

واكدت المصادر، توغل القوات الحكومية بشكل كبير من شرق المدينة نحو وسطها، واقتربت بشكل كبير من جولة يمن موبايل عمق المدينة.

وبحسب مصادر محلية، فإن القوات من المحور الجنوبي تجاوزت رئاسة جامعة الحديدة وبذلك تكون على وشك التوغل في أحياء الحديدة القديمة وهي أحياء مناهضة بشدة للحوثيين وتنتمي للمقاومة التهامية.

كما تقدمت وحدات الجيش في المنطقة الشمالية الشرقية وبات قطع شارع التسعين قاب قوسين أو أدنى، سيتبعه التقدم غرباً للوصول الى ميناء الحديدة، ما يعني اكتمال طوق الحصار بشكل كلي على الحوثيين داخل المدينة، ولن يتبقى لهم سوى خيارين: إما القتال حتى الموت أو الاستسلام.

ويحتاج الجيش لقطع نحو 4 كيلومترات فقط للوصول الى الميناء.

وتكبدت جماعة الحوثيين أَثناء الأربع وعشرين الساعة الماضية خسائر فادحة في العتاد والأرواح، كما خسرت مواقع تمركزت فيها، أبرزها مستشفى 22 مايو، شرق المدينة.

شكرا لمتابعتكم "اليمن الان / ورد الان شاهد عيان يصرخ ’’القيامة قامت‘‘ وهذا ما يحدث الان في شوارع مدينة الحديدة (تفاصيل طارئة)" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "إب برس" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (إب برس) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : وكالات