اليمن الان / الحوثيون: أمريكا وباكستان وسطاء في حوارنا مع السعودية
اليمن الان / الحوثيون: أمريكا وباكستان وسطاء في حوارنا مع السعودية

صحيفة راصد الإخبارية / اليمن / أكد مصدر مقرب من جماعة الحوثيين الموالية لإيران يوم الخميس، عقد محادثات غير معلنة بين الجماعة والمملكة العربية السعودية في العاصمة العٌمانية مسقط، في مسعى لإنهاء الحرب في اليمن.

وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية، مشترطاً عدم ذكر اسمه، إن هناك محادثات "سرية" تجرى بين قيادة الحوثيين ومسؤولين سعوديين رفيعي المستوى في مسقط عن طريق وسطاء، وذلك منذ إعلان مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين، في سبتمبر الماضي، عن مبادرة من طرف واحد لوقف استهداف الأراضي السعودية بالطيران المسير والصواريخ البالستية وكافة أشكال الاستهداف.

وذكر المصدر أن الولايات المتحدة ومبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، والصليب الأحمر، ورئيس الوزراء الباكستاني عمران أحمد خان، هم ضمن الوسطاء في هذه المحادثات.

وأضاف أن "هناك عدة ملفات تم وضعها خلال المباحثات للوصول إلى حل نهائي للأزمة اليمنية".

وكان مسؤول سعودي رفيع، قال الأربعاء الماضي إن بلاده تجري محادثات مع جماعة الحوثيين، مضيفاً "نملك قناة مفتوحة مع الحوثيين منذ عام 2016. نحن نواصل هذه الاتصالات لدعم السلام في اليمن".

وفي أكتوبر الفائت ذكرت مصادر سياسية مطلعة أن بدأت الحديث مباشرة مع جماعة الحوثيين حيث جرى اتصال مباشر بين نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، والقيادي البارز مهدي المشاط رئيس مايسمى المجلس السياسي الأعلى وذلك بعد أيام من بدء التهدئة التي أعلنها الحوثيون من طرف واحد في 20 سبتمبر الماضي، ضمن مبادرة مثّلت اتجاهاً فعلياً في طريق إنهاء الحرب.

وذكرت المصادر أنه تم تشكيل لجنة سياسية وعسكرية تضم ممثلين عن السعودية والحوثيين وتبحث إجراءات وقف القتال على الحدود ووقف الغارات الجوية التي يشنها التحالف على اليمن.

وينفذ التحالف، منذ 26 مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في الموالية لإيران التي تريد أن تجعل اليمن إحدى الدول التابعة لطهران، دعماً لقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومته لإعادته إلى الحكم في .

شكرا لمتابعتكم "اليمن الان / الحوثيون: أمريكا وباكستان وسطاء في حوارنا مع السعودية" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "الرأي برس" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (الرأي برس) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : الرأي برس