رئيس جامعة الزيتونة يهجم على السياسات العلمانية لمحمد بن سلمان
رئيس جامعة الزيتونة يهجم على السياسات العلمانية لمحمد بن سلمان

في مقال نشره يامن صفوان على موقع "وكالة العرب الأخبارية" تحدث الكاتب عن تنبؤات بشأن اعتلاء جامعة الزيتونة التونسية عرش الزعامة الدينية العملية للعالم الإسلامي في مستقبل قريب وذلك عقب التراجع الملحوظ الذي شهدته المؤسسات الدينية العلمية في المملكة السعودية ومصر والبلدان الإسلامية الأخرى متأثرة بالتحولات السياسية والاجتماعية التي جرت فيها.

وتطرق الكاتب لمشكلة افتقار العالم الإسلامي إلى مرجعية علمية دينية فاعلة تنقذها من التمزق الفكري والتشت العقائدي وانتهى من القول بأن الزيتونة التونسية الیوم وبفضل التخلف الذي تعاني منها المؤسسات الدينية في البلدان الأخرى لديها المؤهلات الكاملة كي تصبح منارا للمرجعية العلمية الدينية الرائدة في العالم الإسلامي.

وعزز الكاتب كلامه بتصريحات هشام قريسة رئيس جامعة الزيتونة والذي قال: إن هذه الجامعة تتميز بالسماحة والفكر المستنير والحوار الإسلامي المتحضر ومستعدة لكي تتحول إلى مرجعية للعلوم الدينية ومنارا للثقافة الإسلامية ومن المتوقع أن نكون في السنوات الأخيرة مستقبلين لوفود العلماء وأصحاب الفكر والثقافة إلى .

وفي إشارة واضحة –من دون أن يصرح- إلى السياسات السعودية الأخيرة التي تمارس بأمر من ولي عهد المملكة، هجم الدكتور قريسة على المخططات العلمانية التي تنفذ في بعض البلدان الإسلامية بما فيها الترويج المباشر وغيرالمباشر للسفور واختلاط النساء بالرجال وسماع صوت المغنيات وتحويل مناطق من البلاد الإسلامية إلى مناطق سياحية حرة مما تسرع وتيرة العلمنة وتعرض بلدا إسلاميا لخطر الإنهيار الأخلاقي وضياع الهوية العربية الإسلامية.

المصدر:

http://allarab.info/node/7053

المصدر : وكالات