هل ينهي اتفاق جدة النزاع العسكري الأطول بأفريقيا؟
هل ينهي اتفاق جدة النزاع العسكري الأطول بأفريقيا؟
لقي اتفاق السلام الذي وقعته كل من إثيوبيا وإريتريا أمس الأحد في مدينة جدة السعودية لإنهاء نزاعهما -الذي يعد أحد أطول النزاعات بالقارة السمراء- ترحيبا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتفاعل المغردون -ومعظمهم خليجيون- عقب توقيع الاتفاق عبر وسوم عدة، منها #اتفاقية_جدة، و#اتفاقية_جدة_للسلام، متسائلين عن الأسباب التي تجعل دولا حاربت بعضها البعض عقودا طويلة تتصالح، في حين يستعصي الصلح على دول المنطقة.

وقال المغرد الشبيري تعليقا على توقيع الاتفاق بين البلدين الجارين "ألسنا (في الخليج) بحاجة أكثر من غيرنا لنشر السلام بيننا، وتجنيب منطقتنا ويلات الفرقة والنزاع؟!".

فيما تساءل مغرد ثان "أليست دول الخليج أولى بعمل اتفاقية مصالحة بينها.. شعوبها تنتظر انتهاء الأزمة ولو بشكل جزئي؟".

ووقع اتفاق جدة كل من رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد ورئيس إريتريا أسياس أفورقي تحت إشراف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وعدد من المسؤولين والدبلوماسيين.

واعتبر غوتيريش عقب الاتفاق أن "رياح الأمل تهب على القرن الأفريقي".

وتعهد أحمد وأفورقي في الاتفاقية الجديدة بتعزيز "علاقات الصداقة والتعاون" من أجل "سلام وأمن البلدين، بما ينعكس إيجابا على أمن واستقرار المنطقة بكاملها"، بحسب بيان رسمي.

وأعادت كل من إثيوبيا وإريتريا الثلاثاء الماضي فتح الحدود البرية بينهما للمرة الأولى منذ عشرين عاما لتعلنا بذلك إنهاء واحد من أطول النزاعات العسكرية في أفريقيا.
 
وكانت إريتريا حصلت على استقلالها عن إثيوبيا أوائل التسعينيات، واندلعت الحرب في وقت لاحق بسبب نزاعهما الحدودي، وحاولت الأمم المتحدة ترسيم الحدود عام 2002 لتسوية النزاع نهائيا لكن إثيوبيا رفضت.
    
وتوترت العلاقات بين جيبوتي وإريتريا في القرن الأفريقي بعد توغل القوات الإريترية إلى رأس الدميرة الموقع الإستراتيجي الذي يشرف على مدخل في شمال عاصمة جيبوتي في أبريل/نيسان 2008.

وبدأ الدفء يعود إلى العلاقات بين البلدين منذ يونيو/حزيران الماضي عندما أعلن آبي أحمد أن إثيوبيا ستعيد إلى إريتريا المناطق المتنازع عليها، وضمنها مدينة بادمي حيث اندلعت الحرب الحدودية.

ومنذ هذا الإعلان جدد البلدان العلاقات بوتيرة استثنائية وافتتحا سفارتين فيهما واستأنفا الرحلات الجوية.

شكرا لمتابعتكم "هل ينهي اتفاق جدة النزاع العسكري الأطول بأفريقيا؟" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "الجزيرة نت" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (الجزيرة نت) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : وكالات