هاشتاقات إيرانيه تستهدف المملكة العربية السعودية وشعبها.. هكذا تم إحباطها
هاشتاقات إيرانيه تستهدف المملكة العربية السعودية وشعبها.. هكذا تم إحباطها

تشن إيران حربا الكترونيه على المملكة العربية السعوديه عبر عديد من الهاشتاقات المدعومة  من قبل النظام الإيراني مستهدفا المملكة  العربية السعودية واللحمة الوطنية فيها واتخذت أساليب عديدة لتحقيق أهدافها، فتارة تتقمص دور مواطن وأخرى تدعي الحقوقية، لكن التقارير الأخيرة كشفت مصدر تلك الهاشتاقات والتي عُرفت مآربها وأحبطت مخططاتها قبل أن تحقق أهدافها السوداوية والتي تنشأ على منصات التواصل الاجتماعي، ويشتد تركيزها على تويتر بشكل مكثف.

يقال في المثل "إذا عرف السبب بطل العجب"، فمن المعروف أن إيران تتخذ من السعودية والبلاد العربية عدوة لها وتدعم من أجل الإضرار بها لتحقيق مشروعها التوسعي، حيث يأتي التدخل الرقمي الإيراني مصحوبًا بحضور إعلامي قوي في العالم العربي منذ إطلاق عددٍ من القنوات الفضائية ومع زيادة أهمية التقنيات الرقمية، اكتسبت عمليات التدخل، الرقمي الإيراني زخمًا كبيرًا وفقًا لدراسات أُجريت في هذا المجال.

واكتشفت الدراسات أن كثيرًا من تلك الهاشتاقات المسيئة والعدائية تنشأ عبر حسابات في الغالب مصدرها من إيران، ويأتي ذلك امتدادًا لدورها في محاولات زعزعة الأمن في الدول العربية وتحديدًا في الخليج والسعودية، ولكن لبعض شركات مواقع التواصل الاجتماعي مساهمات في إغلاق الحسابات التي تنشأ من إيران، حيث أزالت شركة فيسبوك 652 صفحة ومجموعة وحسابًا على موقع فيسبوك وانستجرام، تُدار من إيران وذلك بسبب المشاركة في "سلوك منسق".

 

واستهدفت هذه العمليات أشخاصًا في وأمريكا اللاتينية والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

 

وفي أكتوبر 2018م، أعلنت شركة فيسبوك أنها أزالت 82 صفحة ومجموعة وحسابًا على موقع فيسبوك وانستغرام وأعلنت الشركة في تلك المرة أن هذه الحسابات والصفحات وتقمّصت بعض هذه الحسابات صفة أشخاص بهدف الضغط ضد السعودية وفقًا لدراسة صادرة عن معهد أكسفورد للإنترنت.

 

ومن دون التعمق في تلك الوسوم، يتضح أنها وجدت لأهداف سياسية وتستهدف أمن السعودية وتثير البلبلة بين الشعب السعودي بدليل قاطع هو أن الوسم الأكثر استخدامًا من قبل الحسابات التي تدار من إيران هو #السعودية وكذلك وسوم أخرى تحت مسمى السعودية، وكذلك ثاني أكثر الوسوم استخدامًا من قبل تلك الحسابات هو #اليمن Yemen# والذي قد يكون مُرتبطًا أيضًا بالدعم الإيراني الكبير للميليشيات الحوثية الإيرانية في اليمن.

 

وبشكل عام، تكشف الوسوم عن المخططات الإيرانية على الفضاء الإلكتروني إلى الأهداف الإيرانية في الدول العربية والموضوعات التي كانت تحاول التغريدات المرتبطة بإيران دعمها لأهداف سياسية.

 

لقد اكتشف السعوديون مبكرًا تلك المخططات التي تُدار من إيران على منصات التواصل الاجتماعي وتحديدًا "تويتر"، وعلى الرغم من وجود الجهود الحكومية التي ترصد على مدار الساعة تلك التدخلات السافرة والإرهاب الإلكتروني الإيراني، إلا أن المواطنين كانت لهم بصمات واضحة في التصدي لتلك الحملات.

 

وبدأ المواطنون التوعية من تلك الهاشتاقات الإيرانية لعدم الانجراف خلفها، ومن ثم نشأت مجموعات وحملات تطوعية للتحذير منها وكذلك حملات تطوعية لحظر الحسابات المشبوهة والإبلاغ عنها، ونجحت تلك الحملات في إغلاق الكثير من الحسابات.

 

وواحدة من تلك الحملات هي تسمى بـ"حملة نفديك يا وطن" على تويتر، والتي أسهمت في التحذير من الهاشتاقات المشبوهة، ومنع انتشارها وتداولها على منصة "تويتر"، وعمل هاشتاقات مضادة، وكذلك هاشتاقات وطنية، وتهدف للتحذير ولتعزيز اللحمة الوطنية، وهي الحملة التي يديرها شباب سعوديون متطوعون.

 

كما اكتشفت الحملات التطوعية أن كثيرًا من تلك الهاشتاقات يتم رفعه عن طريق سيرفرات أو أدوات عبر الروبوتات، وليست في الغالب حسابات لأشخاص حقيقيين وهو ما يؤكد فشل النظام الإيراني في أن يتحقق هدفه باستغلال قضايا المجتمع أو اللعب على وتر التزوير والتلفيق كعادته، حيث فطن السعوديون لهذه الهاشتاقات أو الحسابات التي يسميها بعضهم بـ"المضروبة".

 

يُشار إلى أن الدراسة الصادرة أخيرًا عن معهد أكسفورد كشفت أن التدخل الإيراني في سياسة الدول العربية أصبح أكثر وضوحًا منذ عام 2011 وفي شهر أكتوبر من عام 2018، كشفت تويتر عن 770 حسابًا يُحتمل أن مصدرها يعود إلى إيران. وكشفت هذه الدراسة، عن التغريدات المكتوبة باللغة العربية من هذه الحسابات البالغ عددها 770 حسابًا والمرتبطة بإيران.

 

واتضح أن اللغة العربية هي اللغة الثالثة الأكثر استخدامًا في مجموعة البيانات مما لا يدع مجالاً للشك في الإرهاب الإلكتروني الإيراني على منصات التواصل الاجتماعي.

 

 

شكرا لمتابعتكم "هاشتاقات إيرانيه تستهدف المملكة العربية السعودية وشعبها.. هكذا تم إحباطها" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "الحياد" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (الحياد) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : وكالات