مصطفى متولى.. الرجل الذى أبكى زعيم الكوميديا.. وظلمته صلة قرابتهما
مصطفى متولى.. الرجل الذى أبكى زعيم الكوميديا.. وظلمته صلة قرابتهما

الأهرام - مدحت عاصم

خلد الفنان مصطفي متولي، الذي حلت ذكراه  أمس الأحد، مسيرته الفنية على خشبة المسرح وسط جمهوره وزملائه، عندما هاجمته أزمة قلبية أثناء عرض مسرحية "بودي جارد"، تاركا وراءه رصيدًا فنيًا قيمًا لا يستطيع جمهوره أن ينساه.


اتهمه الكثير، بأنه تسلق سلم الفن بسبب علاقته الأسرية مع عادل إمام، فهو زوج شقيقة الزعيم، لكنه أثبت العكس من خلال أدواره التى لاتنسى ..  كدور "رشاد" فى فيلم حنفه الابهه  و"هانى المسيحى" فى الإرهابى و"سبرتو "فى شمس الزناتى.
وتسبب رحيله فى حزن شديد للزعيم عادل إمام جعله يبكي بكاءً حارًا، وينقطع عن الناس لمدة، حتى رجع مرة أخرى إلى مزاولة أعماله.

ولد مصطفى متولى، فى بيلا بمحافظة كفر الشيخ عام 1949، بدأت موهبته الفنية تتكشف من خلال مسرح المدرسة، ثم انتقل إلى القاهرة لدراسة الفن فى معهد الفنون المسرحية.

التحق بعدها للعمل فى مسرح الحكيم، وقدم خلالها عدة مسرحيات مثل: "يا سلام سلم الحيطة بتتكلم".

شارك الزعيم فى عدد من المسرحيات، أهمها مسرحية "الواد سيد الشغال" و"الزعيم".

- أدى الكثير من الأعمال السينمائية والمسرحية والتليفزيونية، ومن أبرزها: شمس الزناتي، حتى لا يطير الدخان، المنسي، سلام يا صاحبي، عنتر شايل سيفه.

وأشهر المسلسلات: لن أعيش فى جلباب أبى، ومسرحية الواد سيد الشغال.

توفى بعد انتهائه من عرض مسرحية بودي جارد مساء يوم السبت، 5 أغسطس 2000، بعدما تعرض لأزمة قلبية مفاجئة توفي على إثرها فورًا.

شكرا لمتابعتكم "مصطفى متولى.. الرجل الذى أبكى زعيم الكوميديا.. وظلمته صلة قرابتهما" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "الموجز" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (الموجز) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : وكالات