اقتصاديون: المنتدى يدعم خطط التنمية الاقتصادية ويوفر فرصا تجارية استثمارية
اقتصاديون: المنتدى يدعم خطط التنمية الاقتصادية ويوفر فرصا تجارية استثمارية

صحيفة راصد الإخبارية / اعتبر اقتصاديون أن منتدى الرؤساء التنفيذيين للشركات المحلية بنظيرتها الأمريكية يوفر فرصا تجارية استثمارية بينية بين البلدين، وتعزيز التعاون ودعم خطط التنمية الاقتصادية، مشيرين إلى عديد من الفرص الاستثمارية التي يمكن أن يجدها المستثمر السعودي في السوق الأمريكية.
وقال لـ"الاقتصادية" عبد المنعم عداس المحلل الاقتصادي، إن لقاء الرؤساء التنفيذيين للشركات المحلية بنظيرتها الأمريكية يعد مؤشرا علی توافر فرص تجارية استثمارية بينية تعزيز العلاقات الاستثمارية السابقة، مع طرح مزيد من التسهيلات لدعم العلاقات الاقتصادية السعودية الأمريكية.
وأشار إلی أن أهم الفرص الاستثمارية في المملكة تتمثل في قطاعات الطاقة والاتصالات والتكنولوجيا والصناعات الثقيلة، مبينا أن دخول رجال الأعمال الأمريكيين باستثماراتهم إلى المملكة سيحمل معه التطوير والتجديد والابتكار.
وأضاف أن المنتدى يؤكد أن الطرفين سوف يعملان على الاستفادة من الفرص المساعدة علی تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية وتطوير المجالات الرئيسة لتحسين فرص الاستثمار وتنظيم المشاريع وتبادل وجهات النظر والرؤى حول سبل تنمية العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية، فضلا عن تذليل العقبات.
وأشار إلی أن توقيع 15 شركة أمريكية اتفاقات لبدء أعمالها في السعودية أكبر عامل جذب لمزيد من الشركات الأمريكية إلی السوق المحلية، مبينا أن هناك عديدا من الفرص التجارية والاستثمارية السعودية للشركات الأمريكية.
وأكد أن الشراكة الجديدة ستوفر فرص عمل كثيرة ومتنوعة ومثلها فرص لرجال الأعمال السعوديين في أمريكا، خاصة بعد أن أعلن مسؤولون في الجانب الأمريكي التزامهم بتسهيل العلاقات الاقتصادية الأمريكية – السعودية، مع تقديم كل المساندة للقطاع الخاص وتعزيز دور القانون والشفافية وحماية حقوق الملكية الفكرية.
وبين أن اللقاءات الثنائية ستنجم عنها اتفاقيات وشراكات تعمل علی إيجاد فرص العمل داخل الولايات المتحدة وفي المملكة أيضا، مشيرا إلى عديد من الفرص الاستثمارية التي يمكن أن يجدها المستثمر السعودي في السوق الأمريكية. من جهته، أكد لـ"الاقتصادية" محمد الضحيان المحلل الاقتصادي، أن المنتدى سوف ينمي العلاقات الأمريكية – السعودية، فضلا عن دفع التنمية وتنويع مصادر الدخل السعودي، وتحسين الإنتاج والقدرة التنافسية، إلى جانب زيادة المنافسة وتنظيم المشاريع وتحسن الأطر التنظيمية للسوق.
وأفاد بأن أبرز الفرص الاستثمارية تكمن في قطاعات استراتيجية مثل التعدين والطاقة المتجددة والتصنيع وتجارة التجزئة والسياحة والبناء والرعاية الصحية وتعميق سوق رأس المال من أَثناء الخصخصة وتعديل قواعد الملكية الأجنبية.
بدوره، قال لـ"الاقتصادية"، محمد العمري المحلل الاقتصادي، إن الشراكة سوف تعمل علی تحفيز معدلات النمو وتحقيق التقدم الاقتصادي المنشود للبلدين، مشيدا بدور التعاون والشراكة الاقتصادية في دعم القطاع العقاري وسوق الأسهم وتطوير وتوطين بعض الصناعات.
وأشار إلى أن المجال سيكون مفتوحا أمام الشركات للاستفادة من تلك الاتفاقيات، الناتجة عن المنتدى، أو الاجتماعات الثنائية بين المشاركين، لإيجاد أفضل الطرق لتعزيز التعاون ودعم خطط التنمية الاقتصادية وتطوير الأعمال التجارية والاستثمارية وتعزيز النمو الاقتصادي.

شكرا لمتابعتكم "اقتصاديون: المنتدى يدعم خطط التنمية الاقتصادية ويوفر فرصا تجارية استثمارية" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "صحيفة الاقتصادية" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (صحيفة الاقتصادية) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : صحيفة الاقتصادية