بدء العمل في الشركة السعودية للاستثمار الجريء .. وبرامج للشركات الناشئة والصناديق
بدء العمل في الشركة السعودية للاستثمار الجريء .. وبرامج للشركات الناشئة والصناديق
صحيفة راصد الإخبارية / أبلغ "الاقتصادية" المهندس صالح الرشيد؛ محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، ببدء العمل في الشركة السعودية للاستثمار الجريء، مشيرا إلى أن الشركة لديها ثلاثة برامج يتم عبرها الاستثمار.
وأوضح الرشيد على هامش ملتقى عرب نت الرياض لمديري الشركات وقادة القطاعات الحكومية الذي عقد في الرياض أمس تحت شعار" فجر الابتكار في المملكة"بحضور المهندس ماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار، أن برامج الاستثمار تتمثل في الشركات الناشئة، وصناديق الاستثمار، وبرامج خاصة للشركات للصغيرة والمتوسطة.
وحضر الملتقى أكثر من 300 خبير وقائد عالمي وإقليمي ليشاركوا تجاربهم عبر سبعة مسارات في البرمجة، ويتحدثوا عن آخر الابتكارات والأفكار في هذا المجال الحيوي، بمشاركة أكثر من 4000 رائد أعمال.
وأوضح المهندس الرشيد أَثناء كلمته في الملتقى، أن حضور خبراء في الملتقى يمثل دعما كبيرا لقطاع الأعمال ومستقبل المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة، مشيرا إلى اهتمام "منشآت" بتمكين ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة نحو جعلها محركا أساسيا في التنمية الاقتصادية بما يتماشى مع أهدافها.
وأكد الرشيد، أن "منشآت" تسعى إلى مواكبة تطلعات رواد الأعمال الحاليين والمبتكرين الطموحين في طرح ابتكارات مساهمة بدورها في رفع مستوى الخدمات بشتى المجالات.
من جهته، قال المهندس إبراهيم العمر محافظ الهيئة العامة للاستثمار، إن هذا التجمع يعتبر أكبر تجمع تقني للشركات الناشئة، مشيرا إلى جهود الهيئة العامة للاستثمارات في استقطاب الاستثمارات العالمية للمملكة.
وكشف المهندس العمر عن دعم الهيئة العامة للاستثمار 100 شركة ناشئة من أكثر من 14 دولة لعرض مشروعها في الملتقى، علاوة على دعوة 50 من المستثمرين حول العالم لحضور عرب نت ودعتهم لضخ الاستثمارات في الشركات السعودية الناشئة.
من ناحيته، قال عمر كريستيدس، الرئيس التنفيذي لعرب نت، إن إقامة هذا التجمع سيشكل إضافة قوية لقطاع الأعمال الرقمية بالمملكة خاصة أن ملتقى منشآت يمثل أكبر تجمع للشركات الناشئة في المملكة. وأشار إلى أن الملتقى حضره أكثر من 4000 مشارك من قادة ورواد القطاع الرقمي، وجمع أمس أكثر من 200 شركة ناشئة عرضت أعمالها وخططها أمام 100 مستثمر من حول العالم يبحثون عن شركات سعودية ناشئة للاستثمار فيها.
وجاء جدول الفعاليات في الملتقى مليئا بالمواضيع الرائجة في عالم الاستثمار عالميا وإقليميا، واحتوى على دروس عملية من أصحاب أكثر الشركات الناشئة نموا في المنطقة، بالإضافة إلى جلسة تفاعلية لـ 60 ثانية مع المستثمرين الذين صعدوا إلى المنصة وأجابوا على مجموعة من الأسئلة السريعة.
وعقب حفل الافتتاح، انعقدت جلسة ناقشت موضوع "ما الذي تحتاج إليه المملكة لتصبح سيليكون فالي المنطقة؟"، وجمعت المنصة نخبة من قادة القطاع الخاص والقطاع الحكومي، مثل مازن الجبير، المدير العام لجوارس، والدكتور عبدالله إلياس رئيس صندوق الصناديق، الشريك المؤسس، ورئيس العمليات في كريم، وعمر الماضي، عضو مجلس الإدارة، والمدير التنفيذي في شركة عبداللطيف جميل للاستثمارات، خليل الشافعي، الرئيس والمدير التنفيذي لمركز "أرامكو" لريادة الأعمال، المهندس عامر القحطاني، نائب الرئيس للأبحاث والابتكار في "علم"، والدكتور نبيل كوشك، مؤسس ورئيس مجلس الإدارة في شركة آثال.
وشهد ملتقى عرب نت إطلاق عدد من المبادرات الحيوية لدعم رواد الأعمال، مثل: الأكاديمية، وهي عبارة عن ورش عمل متنوعة حول ريادة الأعمال، والتسويق، والتجارة الإلكترونية. ومبادرة العيادة، حيث يجتمع المختصون والخبراء في الموارد البشرية، الشؤون القانونية، الشؤون المالية، التسويق، والتقنية، وذلك لتقديم استشارات مهنية للشركات الناشئة. وضمن مبادرة سوالف ريادية، اجتمع رواد أعمال ناجحون من الخليج وشاركوا رحلتهم، وقدموا دروسا لإلهام رواد الأعمال ودعمهم، ومثلت مبادرة إنستاشوب: فرصة لأصحاب المتاجر الإلكترونية في إنستجرام، لعرض منتجاتهم على أرض الواقع، أمام زوار الملتقى. كما جمعت مبادرة ماتش أب، أصحاب الشركات الناشئة بأهم المديرين التنفيذيين في جلسة وجها لوجه، ومنفردة، للاستفادة من خبراتهم،
وتأكيدا لتفاعل العنصر النسائي مع الحدث انطلقت على هامش الملتقى مبادرة نساء يرشدن النساء، التي جمعت نخبة من النساء البارزات في مجال ريادة الأعمال ليوجهن رائدات الأعمال لبدء مشاريعهن.

شكرا لمتابعتكم "بدء العمل في الشركة السعودية للاستثمار الجريء .. وبرامج للشركات الناشئة والصناديق" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "صحيفة الاقتصادية" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (صحيفة الاقتصادية) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : صحيفة الاقتصادية