وافدين مصريين يحاولون غدر مواطن سعودي والسلطات تنقذه في اللحظة الأخيرة! شاهدوا
وافدين مصريين يحاولون غدر مواطن سعودي والسلطات تنقذه في اللحظة الأخيرة! شاهدوا

يواجه متهمين مصريين يقيمان في السعودي تهمة كثيرة، الأول (36 عاماً) وهو أعزب ويحمل الشهادة الجامعية، تأييد تنظيم القاعدة وجماعة المصنفين إرهابيين، والإساءة لقادة بعض الدول العربية، والتخطيط لاستهداف أمير صاحب سمو ملكي وقادة دول عربية، وقيادات عسكرية لدولة عربية، ومحاولة اغتيال عدد من الأجانب بأحد الفنادق بمحافظة جدة.

كما وجهت له النيابة تهم التخطيط لسرقة الأسلحة العائدة للشخصيات الهامة التي تتردد على الفندق لاستخدامها في عمليات اغتيال شخصيات هامة وأجانب داخل البلاد، والاشتراك في تصنيع المتفجرات والتدرب عليها، وشراء مواد كيميائية بقصد تصنيعها واستخدامها في عمليات إرهابية داخل البلاد، والسفر إلى بقصد التدرب على السلاح وصناعة المتفجرات وتنفيذ عمليات إرهابية داخل المملكة، والتستر على المتهم الثاني وشخص آخر موقوف لدى السلطات المصرية.

أما المتهم الثاني (38 عاماً) فهو متزوج ويحمل الشهادة الجامعية؛ فقد وجهت له النيابة العامة التهم التالية: تأييد تنظيم القاعدة وجماعة الإخوان، ومحاولة استهداف وزير داخلية أحد الدول العربية أثناء وجوده في أحد الفنادق المجاورة للحرم المكي.

والتدرب في مصر على صناعة المتفجرات والرماية بالسلاح بقصد تنفيذ عمليات إرهابية داخل البلاد.وطالب المدعي العام بالحكم بإدانتهما بما أسند إليهما من تهم، وتوقيع الحد الأعلى من العقوبة المنصوص عليها نظاماً بحقهما، ومصادرة المواد المضبوطة بحوزتهما، والحكم عليهما بعقوبة تعزيرية شديدة زاجرة لهما ورادعة لغيرهما، وإبعادهما عن البلاد بعد انتهاء فترة سجنهما ومحكوميتهما.

شكرا لمتابعتكم "وافدين مصريين يحاولون غدر مواطن سعودي والسلطات تنقذه في اللحظة الأخيرة! شاهدوا" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "اليوم 24" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (اليوم 24) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : اليوم 24