السعودية الأن / المستشار الجذلاني محذرا: الحقوق لا تستعاد بالتشهير.. والعقوبة سجن وغرامة
السعودية الأن / المستشار الجذلاني محذرا: الحقوق لا تستعاد بالتشهير.. والعقوبة سجن وغرامة

صحيفة راصد الإخبارية / / «عكاظ» (جدة)

@OKAZ_online

حذر المحامي والمستشار القانوني محمد الجذلاني من انتشار ظاهرة التشهير بالآخرين على مواقع التواصل الاجتماعي خصوصا من يدعي ضد أشخاص يصرح بأسمائهم أن له حقوقا عليهم أو أنهم قد ظلموه بأي شكل.

وأكد لـ«عكاظ» أن هذه الادعاءات تعتبر جريمة تستوجب الردع والعقوبة لمن يرتكبها التي تصل للسجن سنة والغرامة 500 ألف ريال وذلك بموجب الفقرة (5) من المادة الثالثة من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية.

وبين أنه كلما كان الشخص الذي تم التشهير باسمه معروفاً ومن الشخصيات المشهورين في المجتمع كلما كان الضرر

أعظم والجريمة أكبر وبالتالي يجب أن تكون العقوبة أكثر ردعاً.

وأوضح أن الشريعة الإسلامية قد عظّمت شأن أعراض الناس وفرضت من الأحكام الثابتة ما يحمي سمعة الإنسان عامة والمسلم على وجه الخصوص. وأن الله ورسوله صلى الله عليه وسلم توعدا من نال من عرض أخيه المسلم بالعذاب الأليم في الدنيا والآخرة.

وقال «من كان له ادعاء بأي حقوق خاصة ضد غيره فإن حقه مكفول باللجوء للجهات القضائية للمطالبة بحقه، ولا يحق له مطلقاً الزج باسم خصمه في وسائل الإعلام أو التواصل الاجتماعي مهما كانت ادعاءاته ضده، بل حتى لو صدر حكم قضائي يثبت ارتكاب شخص لمخالفة ما فإنه لا يجوز لأحد التشهير باسم من صدر بحقه الحكم إلا إذا تضمن الحكم القضائي التشهير بالمحكوم ضده - وهذا في حالات نادرة».

ونصح المستشار الجذلاني المجتمع من الوقوع في ارتكاب هذه الجريمة المحرمة شرعاً ونظاماً، داعيا كل من وقع عليه ضرر بسبب تشهير أحدهم به ألا يتهاونوا في المطالبة بحقهم وبمعاقبة المجرم لأن في ذلك ردع لأمثاله، وطالب الجهات القضائية المختصة بأن تشدد العقوبات على من يرتكبون هذه الجرائم حتى يتحقق الردع عنها ويدرك الجميع أن الأعراض مصانة وأن الشريعة ونظام الدولة لا يتهاونان في ذلك.


شكرا لمتابعتكم "السعودية الأن / المستشار الجذلاني محذرا: الحقوق لا تستعاد بالتشهير.. والعقوبة سجن وغرامة" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "صحيفة عكاظ" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (صحيفة عكاظ) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : صحيفة عكاظ