السودان الأن / القيادة السعودية توجه بتوفير “أعلى درجات الأمان” لحجاج قطر وإيران
السودان الأن / القيادة السعودية توجه بتوفير “أعلى درجات الأمان” لحجاج قطر وإيران

صحيفة راصد الإخبارية / / قال وزير الحج والعمرة السعودي، محمد بن صالح بنتن، إن قيادة المملكة وجهت بـ”توفير أعلى درجات الراحة والأمان لجميع الحجيج، دون استثناء، بمن فيهم حجاج إيران والأخوة من قطر”.

جاء هذا في تصريحات صحفية، السبت، نقلتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”.

وأضاف بنتن أن “المملكة، بقيادة الشريفين، الملك، سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ونائبه الأمير محمد بن سلمان، سخرت وتسخر كامل طاقاتها وإمكاناتها، لخدمة ضيوف الرحمن”.

وأوضح أن وزارته “استعدت بجميع إمكاناتها، في والمدينة المنورة ومنافذ الحج، لخدمة الحجاج”.

وأكد بنتن جاهزية الوزارة لخدمة أكثر من مليوني حاج، هذا العام.

وفيما يتعلق بالجدال حو “تسيس” الحج، قال الوزير السعودي :”إننا نرفض تسيس الحج مهما كان الأمر”.

وفي وقت سابق من اليوم، جدد على بن صميخ المري، رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الانسان في قطر، اتهامه للسعودية بعرقلة عملية الحج لمواطنيه، والمقيمين في قطر.

ولفت إلى أنه “لم يبق سوى 10 أيام أمام حجاج قطر، ولا تزال السعودية تضع العقبات والعراقيل”.

ولم يستبعد المري ألا يذهب حجاج من قطر، هذا العام، إلى الأراضي المقدسة، “في سابقة أولى، وخطيرة، في تاريخ السعودية”.

وطالب المري الرياض باتخاذ موقف واضح، برفع كافة القيود وبفتح خطوط مباشرة بين الدوحة وجدة أمام الطيران القطري، لتسيير الحج جوا ، وكذلك فتح المنفذ البري أمام الحجاج، خاصة أن هناك عددا كبيرا من محدودي الدخل، وبالذات من المقيمين لا يستطيعون الذهاب جوا.

وسبق أن أعلنت الرياض ترحيبها بحجاج قطر، إلا أنها وضعت شروطا، من بينها أن يأتي الحجاج إليها “جوا” فقط، وعبر أي خطوط طيران، باستثناء القطرية.

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ 5 يونيو/ حزيران الماضي علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها “إجراءات عقابية”، بدعوى “دعمها للإرهاب”، وهو ما نفته الدوحة، قائلة إنها تواجه حملة “افتراءات وأكاذيب”.

ويؤدي حجاج إيران مناسك الحج هذا العام، بعد أن منعتهم حكومتهم، الموسم الماضي، بسبب خلافهما حول تنظيم وتأمين العملية، بحد حادث التدافع الذي خلف مئات القتلى الإيرانيين، في 2015.

وسنويا، اعتادت السعودية، قبل موسم الحج، أن تصدر تحذيرا لحجاج إيران من إقامة مراسم ما يسمى بـ”البراءة من المشركين”.

وإعلان “البراءة من المشركين” هو شعار ألزم المرشد الإيراني الراحل، “روح الله الخميني”، الحجاج الإيرانيين بترديده عند أداء الشعيرة، من خلال مسيرات أو مظاهرات تتبرأ ممن يعتبرونهم مشركين.
العربية

مواضيع يمكن ان تنال اعجابك

شكرا لمتابعتكم "السودان الأن / القيادة السعودية توجه بتوفير “أعلى درجات الأمان” لحجاج قطر وإيران" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "سودافاكس" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (سودافاكس) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : سودافاكس