السودان / الراكوبة / قوى معارضة تقلل من آثار رفع الحظر الاقتصادي عن السودان
السودان / الراكوبة / قوى معارضة تقلل من آثار رفع الحظر الاقتصادي عن السودان
قللت احزاب معارضة في من قرار الادارة الأميركية بالغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على الحكومة السودانية منذ نحو عشرين عاما. وقال المتحدث باسم الحزب الشيوعي السوداني فتحي فضل أن القضية تبدو أكبر من تأكيد عقوبات او إلغائها، وتابع ” لأن الإدارة الاميركية ظلت تاريخياً تفرض عقوبات يتضرر منها المواطنين وليس السلطات الحاكمة”.
واوضح فتحي في تصريح ل”سودان تربيون” السبت ، أن الحكومة السودانية قدمت تنازلات وستقدم مزيد منها لاميركا، لافتاً إلى الشروط التى على النظام في الخرطوم تنفيذها لإرضاء واشنطن، وزاد ” ما حدث ليس ترضية للنظام بل هي جزرة تقدم في انتظار العصا “.
ومضى يقول ” توقيت رفع العقوبات يشير إلى محاولة ترقيع النظام وإنخراطه في العملية السياسية،ولاجل ذلك تم تأجيل تشكيل حكومة الوفاق”.
من جانبه اعتبر نائب رئيس حزب الامة القومي اللواء فضل الله برمة ناصر الخطوة “تنفيذية طيبة في سبيل تحسن العلاقات بين البلدين، وتستوجب التزام الحكومة في السودان بأن لا تتدخل في صراعات مع الدول الكبرى والصغرى”.
وأشار الى أن تخفيف العقوبات هي العبارة الاصح والدقيقة ،وليس “رفع العقوبات” كما يروج، لأن ذلك فيه تضليل للرأي العام،موضحا أن الأتفاق الذي تم بين واشنطن والخرطوم لايمكن أن يكون دون مقابل قدمته الاخيرة لأمريكا.
وقال ل”سودان تربيون” السبت ” نأمل ان تكون حكومتنا استوعبت الدرس،لأن مصلحة السودان في ان تكون كل علاقاته سوية مع دول العالم”.
من جانبه اعتبر الأمين العام لحزب المؤتمر السوداني مستور محمد أحمد تخفيف العقوبات مؤشر لتنازلات كبيرة قدمتها الحكومة السودانية في ملف التعاون الامني وقضايا الارهاب، وتغييب كامل لملفات أخرى ” دارفور ،السلام ،قضايا الحريات وحقوق الانسان”.
وقال مستور “لسودان تربيون” السبت ” لن يحدث تقدم اقتصادي او ازدهار بل ستستمر الازمة الاقتصادية ومعاناة الشعب، لان النظام لايفكر في الشعب، يهمه فقط تسير أمور السلطة الحاكمة”.
وأبان أن تخفيف العقوبات سيمنح النظام مزيدا من الوقت للبقاء في السلطة، وتخفيفها مع استمرار النظام في انتهاكاته رسالة واضحة من الإدارة الامريكية تقول ” نحن نكافؤكم على انتهاك حقوق الانسان والجرائم المرتكبة بحق الشعب السوداني، ونخفف عنكم العقوبات” .
من جانبه وصف القيادي بحزب البعث العربي الاشتراكي وجدي صالح القرار بالخطير لأنه يهدد مستقبل السودان ووحدته واستقراره وإستقلالية قراره،قائلا ” النظام يمكن أن يقدم تنازلات في سبيل البقاء في الحكم حتى ولو ادت إلى تفتيت السودان وتقسيمه،سيما في مناطق النزاع والحرب”.
وأبدى وجدي في تصريح ل “سودان تربيون” انزعاجه من الاتفاق الغامض، حيث لم يكشف عن الاتفاقيات التى تمت بين البلدين، ما يشير أن هذا التكتم ربما ينبىء بأن الاسوأ قادم.
وقطع و بأن شعب السودان اصبح في مجابهة خطر قادم تقوده” اميركا والنظام في الخرطوم” ،ما يتطلب وحدة الشعب والقوي السياسية في مواجهة المخطط الامريكي.
ترحيب بتخفيف العقوبات
واعلنت حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة ترحيبها بالقرار الخاص بتخفيف العقوبات على السودان لانها تمس حياة المواطنين بصورة مباشرة.
وقالت في تعميم تلقته “سودان تربيون” السبت، تخفيف العقوبات قد يعود بالخير للشعب السوداني،واستفادة النظام منها ستكون بنسبة ضئيلة”.
ودعت الحركة الادارة الامريكية بالتعامل الحذر في اي قرارات قد تطلق يد حكومة الخرطوم علي ابادة شعبها، ووضع في الاعتبار عدم معالجة ملفات “انتهاكات حقوق الانسان وتقييد الحريات العامة وإعاقة وصول الاغاثة للمتضررين في مناطق الحروب.
كما رحبت منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في السودان مارتا رويدس، بتخفيف العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على السودان.
وقالت ” القرار تقدير للخطوات التي اتخذتها حكومة السودان خلال الأشهر الأخيرة في عدد من المجالات الهامة”.
وهنأت مارتا في تعميم تلقته “سودان تربيون ” السبت ، حكومة، وشعب السودان على القيام بتلك التدابير التي أدت إلى تحسين العلاقات بين السودان والولايات المتحدة ،وزادت ” وهي تشمل قرارات رئيسية من شأنها تسهيل جهود الجهات الفاعلة الإنسانية في تقديم المساعدات للمحتاجين في الأشهر القادمة.
وأضافت “أن من شأن القرار توفير أرضية صلبة لتحقيق التنمية المستدامة في البلاد”،مؤكدة وقوف الأمم المتحدة على أهبة الاستعداد لتقديم كل الدعم الممكن لحكومة السودان، للتأكد من أن هذا التطور يلبي احتياجات، وتطلعات شعب السودان على المستويين القومي، ودون القومي.

شكرا لمتابعتكم "السودان / الراكوبة / قوى معارضة تقلل من آثار رفع الحظر الاقتصادي عن السودان" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "سودارس" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (سودارس) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : وكالات