السودان / الراكوبة / حملت من تلميذها إبن ال13 عاما.. وهذا ما حصل لها!
السودان / الراكوبة / حملت من تلميذها إبن ال13 عاما.. وهذا ما حصل لها!
قضت محكمة مقاطعة “هاريس” في مدينة هيوستن بولاية تكساس الأميركية بالسجن على معلمة تدعى “ألكساندريا فيرا” بالسجن لمدة 10 سنوات، بعدما وجدتها مذنبة بإقامة علاقة جنسية مع أحد تلاميذها البالغ من العمر 13 عاما، أسفرت أيضا عن حملها منه. ورغم ادعاء فيرا، 24 عاما، بأن عائلة التلميذ الضحية كانت على علم بتلك العلاقة، ولكنها قررت إنهاء هذا الحمل، بعدما أصيب والدا التلميذ بالانزعاج عندما علما بحملها، وتقدما بشكوى ضدها لدى شرطة هيوستن. وبدأت العلاقة بين المعلمة في مدرسة ستوفال المتوسطة وطالبها، عندما تبادلا المتابعة عبر موقع مشاركة الصور الشهير “إنستغرام”، والتي تحولت إلى علاقة جنسية كاملة بعد تسعة أشهر تقريبا. وقالت فيرا إن طالبها عرفها على والديه، والتقت بهما وعرفها عليهما بأنها صديقته، وكانا يخرجان سوية لقضاء السهرات خارج المنزل، ويعودان لقضاء الليل مع بعضهما البعض بعلم والديه. كما قالت فيرا للمحققين، بحسب ما نشرته مجلة “بيبول” الأمريكية إنها كانت تمارس الجنس بصورة يومية تقريبا مع تلميذها.
وقال قاضي المحكمة الجزائية في ولاية تكساس “مايكل مكسبادين”: “فيرا ليست مجرد شاذة جنسيا، بل هي خطر على الأطفال الآخرين، وبحاجة إلى علاج نفسي”.
وتابع قائلا “نريد من المعلمين أن يدرسوا أبنائنا، وأن يحافظوا عليهم، وفيرا ليست مؤهلة بالقيام بذلك الأمر”. ومن المتوقع أن يتم تخفيف عقوبة فيرا للسجن 5 سنوات فقط، إذا ما أقرت أنها مذنبة بالاعتداء الجنسي المشدد على الطفل، ولكنها لن تعود إلى ممارسة التدريس مرة أخرى.

شكرا لمتابعتكم "السودان / الراكوبة / حملت من تلميذها إبن ال13 عاما.. وهذا ما حصل لها!" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "سودارس" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (سودارس) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : وكالات