السودان / الراكوبة / معلومات عن بيلاروسيا، رئيسها يزور الخرطوم كأول رئيس بعض رفع العقوبات عن السودان
السودان / الراكوبة / معلومات عن بيلاروسيا، رئيسها يزور الخرطوم كأول رئيس بعض رفع العقوبات عن السودان
ألكسندر لوكاشينكو، رئيس بيلا روسيا، الذى يقوم بزيارة ووصل الخرطوم يوم الإثنين كأول رئيس يزور البلاد بعد رفع جزئي للعقوبات الأمريكية عن السودان، تجول محرر موقع النيلين في الموسوعة الحرة (ويكيبيديا) للتعرف عن أهم المعلومات حول عن بيلاروس وأيضاً تعرف بإسم روسيا البيضاء. روسيا البيضاء أو بيلاروس (بالبيلاروسية: Беларусь وتلفظ [bʲɛ.ɫa.rusʲ]) دولة داخلية في أوروبا الشرقية تحدها الدول التالية باتجاه عقارب الساعة روسيا إلى الشمال الشرقي وأوكرانيا إلى الجنوب وبولندا إلى الغرب وليتوانيا ولاتفيا إلى الشمال الغربي. عاصمتها مينسك ومن المدن الرئيسية الأخرى بريست وغرودنو وغوميل وموغيلوف وفيتيبسك. تشكل الغابات 40% من مساحة البلاد البالغة 207,600 كم2. أقوى قطاعاتها الاقتصادية هي الزراعة والصناعة.
حتى القرن العشرين، افتقرت روسيا البيضاء الفرصة لخلق هوية وطنية مميزة لعدة قرون بسبب خضوع أراضيها الحالية لدول عدة مختلفة عرقياً، بما في ذلك إمارة بولوتسك ودوقية ليتوانيا الكبرى والإمبراطورية الروسية والكومنولث البولندي الليتواني. تشكلت الجمهورية البيلاروسية الشعبية (1918-1919) وما لبثت أن أصبحت إحدى الجمهوريات المكونة للاتحاد السوفييتي تحت اسم جمهورية بيلاروس الاشتراكية السوفياتية.
تم توحيد البلاد بحدودها الحالية عام 1939 عندما منحت الأراضي التي أقيمت عليها الجمهورية البولندية الثانية للاتحاد السوفياتي وفقًا لأحكام ميثاق مولوتوف ريبنتروب وألحقت بروسيا البيضاء السوفياتية. تضررت البلاد بشدة جراء الحرب العالمية الثانية حيث فقدت خلالها روسيا البيضاء نحو ثلث السكان وأكثر من نصف مواردها الاقتصادية؛ [20] أعيد بناء الجمهورية في سنوات ما بعد الحرب. نظرًا لأثر الحرب العالمية الثانية، أصبحت جمهورية بيلاروس الاشتراكية السوفياتية عضوًا مؤسسًا للأمم المتحدة جنبًا إلى جنب مع الاتحاد السوفياتي وجمهورية أوكرانيا الاشتراكية السوفياتية.
أعلن برلمان الجمهورية سيادة روسيا البيضاء يوم 27 يوليو 1990، وبعد انهيار الاتحاد السوفياتي، أعلن الاستقلال في 25 أغسطس 1991. ألكسندر لوكاشينكو هو رئيس البلاد منذ عام 1994 وتحت رئاسته وعلى الرغم من اعتراض الحكومات الغربية، فقد نفذ سياسات الحقبة السوفياتية مثل ملكية الدولة للاقتصاد. منذ عام 2000، وقعت روسيا وروسيا البيضاء معاهدة للمزيد من التعاون مع بعض التلميحات لتشكيل دولة اتحادية.
يقيم معظم سكان روسيا البيضاء ال 9.49 مليون في المناطق الحضرية المحيطة بمينسك وغيرها من عواصم الأوبلاستات (الأقاليم) المشكلة للبلاد. أكثر من 80% من السكان هم من البيلاروس مع أقليات كبيرة من الروس والبولنديين والأوكرانيين. منذ إجراء استفتاء شعبي في عام 1995، أصبحت اللغتان الرسميتان في البلاد البيلاروسية والروسية. لا يعلن دستور روسيا البيضاء الدين الرسمي على الرغم من أن الدين الرئيسي في البلاد هو المسيحية الأرثوذكسية الروسية. ثاني الأديان هي المسيحية الكاثوليكية بعدد أتباع أقل بكثير ولكن يتم احترام عيدي الفصح والميلاد رسميًا وتعتبر أعيادًا رسمية.
وبحسب صحيفة اليوم السابع
بيلاروسيا دولة داخلية فى أوروبا الشرقية، تحدها روسيا وأوكرانيا وبولندا وليتوانيا ولاتفيا، حيث تشكل الغابات 40% من مساحة البلاد البالغة 207.600 كم2، وتعد أقوى قطاعاتها الاقتصادية هى الزراعة والصناعة.
تربط كل من روسيا البيضاء وروسيا علاقات تجارية وثيقة كما أن البلدين حليفان دبلوماسيان منذ تفكك الاتحاد السوفيتى عام 1991، حيث تعتمد روسيا البيضاء على روسيا فى استيراد المواد الخام كما أنها سوق لصادراتها.
وتعتبر روسيا البيضاء عضو مؤسس فى رابطة الدول المستقلة، كما تقيم روسيا البيضاء اتفاقات تجارية مع العديد من الدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى، هذا لم يمنع توتر العلاقات بين بيلاروسيا والولايات المتحدة الأمريكية بسبب دعم وزارة الخارجية الأمريكية لمنظمات غير حكومية مناهضة للوكاشينكو ولأن الحكومة البيلاروسية جعلت من الصعب على المنظمات التى مقرها الولايات المتحدة العمل داخل البلاد.
لا يزال معظم الاقتصاد البيلاروسى تحت سيطرة الدولة، ويوصف على أنه وفق “النمط السوفيتى”، وبالتالى يعمل 51.2% من البيلاروسيين فى شركات تسيطر عليها الدولة ويعمل 47.4% فى الشركات البلاروسية الخاصة (منها 5.7% مملوكة جزئيًا للأجانب) و1.4% يعملون فى شركات أجنبية.
تعتمد البلاد على الواردات مثل النفط من روسيا، كما تشمل المنتجات الزراعية الهامة البطاطس ومنتجات المواشى بما فى ذلك اللحوم، أكبر صادرات بيلاروسيا هى اللآلات الثقيلة (خاصة الجرارات) والمنتجات الزراعية ومنتجات الطاقة.
وتشمل الفروع الصناعية الهامة تاريخيا المنسوجات ومعالجة الأخشاب، ومنذ حل الاتحاد السوفييتى عام 1991، عدت بيلاروسيا واحدة من أكثر دول العالم تقدماً صناعياً وفقاً للنسبة المئوية من الناتج المحلى الإجمالى إضافة لكونها أغنى بلدان رابطة الدول المستقلة.
ويعد أكبر شركاء بيلاروسيا التجاريين هى روسيا ممثلة لما يقرب من نصف إجمالى التجارة فى عام 2006، واعتباراً من نفس العام، أصبح الاتحاد الأوروبى ثانى أكبر شريك تجارى لبيلاروسيا بما يعادل ثلث التجارة الخارجية. وتعد عملة بيلاروسيا هى الروبل البيلاروسى، وتم تقديم العملة فى مايو 1992، لتحل محل الروبل السوفيتى.

شكرا لمتابعتكم "السودان / الراكوبة / معلومات عن بيلاروسيا، رئيسها يزور الخرطوم كأول رئيس بعض رفع العقوبات عن السودان" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "سودارس" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (سودارس) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : وكالات