والي الشمالية السابق يبعث برسالةٍ حزينة ومؤثرة ويعتذر لمن قصر في حقه طالباً العفو قائلاً: لقد كثر موت الفجأة ولا أعلم متى يدركني
والي الشمالية السابق يبعث برسالةٍ حزينة ومؤثرة ويعتذر لمن قصر في حقه طالباً العفو قائلاً: لقد كثر موت الفجأة ولا أعلم متى يدركني

بعث والي الولاية الشمالية السابق المهندس علي العوض مساء السبت 18 أغسطس برسالةٍ صادقة مؤثرة، باذلاً العفو للجميع وطالباً العفو منه، قائلاً: تقبلوا اعتذاري فقد كثر موت الفجأة ولا أعلم متى يدركني الموت فمن يحمل في قلبه لي خدوشاً صغيرة قد أحدثتها له فليخبرني أو يعتقني لوجه الله” وذلك بحسب مانقل محرر “كوش نيوز” .

وقال ” العوض” في رسالته بحسب “كوش نيوز” : ” ربي أشهدك أني سامحت الجميع بنفس راضية، وقد أكون في يوم من الأيام اغتبت أحداً بقلبي أو لساني أو بنفسي أو مع جماعة بقصد أو بدون قصد أو أخطأت بحق أحد فإن الله لا يسامح من اغتاب حتى يسامحه من اغتابه.

مُضيفاً : أتمنى ممن يقرأ رسالتي أن يقبل اعتذاري فقد كثر موت الفجأة ولا أعلم متى يدركني الموت فمن يحمل في قلبه لي خدوشاً صغيرة قد أحدثتها له فليخبرني أو يعتقني لوجه الله لعلي كنت أمازحه فأثقلت عليه أو لامست جرحا أو أيقظت ذكريات أو سببت له وجعاً دون قصد وأشهد الله أني أحب كل الناس في الله وأتمنى من الله ان يرفع أعمالنا في هذا الشهر وقلوبنا صافية ونفوسنا طاهرة و أشهد الله أنى أسامح كل من خاض فىَّ و فى سيرتي أو مسنى بأي سوء.

وقال “العوض” التحية لكل الأهل بالشمالية الذين تعلمت منهم الكثير وأصبحوا لي أهل ورصيد مادمت حيا.
وختم “العوض” رسالته قائلاً: سامحوا قبل يوم عرفه لعل الله يغفر لنا .
وعلق “عبد الإله محمد أحمد” أحد قيادات الولاية على رسالة الوالي قائلاً : ” أشهد الله الأخ الزاهد الورع أنك اجتهدت وأحسنت نسأل الله أن يتقبل منك ويثبت أجرك ويجزيك خيراً ويبارك لك في أهلك ونحن نطلب منك العفو.

ينحدر “العوض” ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻠﺔ ﺍلحلنقة شرقي ، ﺗﺨﺮﺝ ﻓﻲ ﻛﻠﻴﺔ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﺔ، وﻛﺎﻥ ﻣﻌﺎﺭﺍً ﻟﻠﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﻟﻌﺪﺓ ﺃﻋﻮﺍﻡ، تقلد رئيساً لهيئة ﺍﻟﺸﻮﺭى ﺑﻮﻻﻳﺔ ﻛﺴﻼ، كما شغل منصب ﻭﺯﻳﺮﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﺎﻟﻮﻻﻳﺔ قبل أن يُعين والياً للشمالية.
ويُعرف المهندس “العوض” بزهده وتواضعه وورعه، كما عُرف بهدوءه والعمل بصمت، دون ضوضاء أو لهث وراء الأضواء.
ويُذكر أن المهندس علي العوض كان قد أقيل من منصبه كوالٍ للولاية الشمالية ضمن عدة تغييرات وسط الولاة في منتصف مايو الماضي،ليخلفه الأستاذ ياسر يوسف والياً بمرسوم جمهوري.

ابومهند العيسابي
الخرطوم (كوش نيوز)

شكرا لمتابعتكم "والي الشمالية السابق يبعث برسالةٍ حزينة ومؤثرة ويعتذر لمن قصر في حقه طالباً العفو قائلاً: لقد كثر موت الفجأة ولا أعلم متى يدركني" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "النيلين" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (النيلين) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : النيلين