السودان / الراكوبة / بعد الخضوع والركوع لامريكا اكتملت قائمة جرائم النظام
السودان / الراكوبة / بعد الخضوع والركوع لامريكا اكتملت قائمة جرائم النظام
بالاستسلام والخضوع والركوع لامريكا , تمت اضافة جريمة خداع الامة الي جرائم النظام. اذ ان النظام الذي تشدق كبرائه وجمهوره بشعارات كلها عداء لامريكا واسرائيل والغرب عموما وكذالك روسيا والشرق , بعد ما فعلوا ذلك لاكثر من ربع قرن مدعين انهم اكثر الناس اسلاما واشدهم باسا علي كل من وما هو ليس بمسلم او اسلامي , وبعد ان ارسلوا فلذات اكباد المواطنين المقهورين المسلوبي الارادة الي ادغال الجنوب في جهاديات متتالية فقضي منهم الكثير وتمت اعاقة من بقي حيا , وبعد ايواء كل من هب ودب من متشددي المتاسلمين من كل حدب وصوب ومما ادي الي هذه العقوبات التي عاني منها المواطنون فقط بينما هم اتخمت جيوبهم وبطونهم اموال السحت التي نهبوها غصبا جهارا نهارا , بعد هذا كله انكشف القناع وظهروا علي حقيقتهم حين ركعوا وخنعوا وذلوا لامريكا واسرائيل التي توسطت لهم لدي امريكا التي بالامس يتشدقون ويهاتفون ويهتفون بالموت لها وبعذابها وضرابها . امريكا التي قال البشير راس الحية بانها وكل اوربا تحت مركوبه فركبوه اخيرا . امريكا التي قال البشير في تسجيلات فديو وصوت بانهم ان رضيت عنهم امريكا فمعناه انهم قد تركوا الشريعة . الان وبعد سبعة وعشرين سنة خداع ونفاق ظهروا علي حقيقتهم واستسلموا لامريكا . اذن علي القانونيين العمل من الان لايداع ملف قضية خداع الشعب والنفاق والردة ضد هؤلاء ومحاكمتهم بالاضافة الي جرائمهم الاخري المعروفة من ابادة جماعية في دارفور والمنطقتين وتاجيج نار الفتنة القبلية ,وقلب نظام الحكم الديمقراطي والخروج علي الحاكم يوم الثلاثين من يونيو 1989 وتعذيب وقتل الكثير من ابناء هذا الوطن الشرفاء والقائمة تطول وتطول.
ان الاوان حقا لالقاء هذه العصابة في مزبلة التاريخ لانها حقا عصابة لا هم لها الا القتل والتعذيب وهتك اعراض الناس داخل وخارج البلاد , لافرق في ذلك بين متعلمهم وجاهلهم , عسكريهم ودبلوماسييهم.
والمثل السوداني يقول : يمكن ان تخدع الناس ولكن لايمكنك خداع رب الناس.
وهاهم خدعوا الشعب سبعة وعشرين سنة كبيسة وباتخاذ الدين دثارا ومطية ولكن الله لهم بالمرصاد والي مزيد من الخزي والذلة لكل من تشبث بالاسباب ونسي وترك رب الاسباب كما فعلوا.

شكرا لمتابعتكم "السودان / الراكوبة / بعد الخضوع والركوع لامريكا اكتملت قائمة جرائم النظام" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "سودارس" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (سودارس) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : وكالات