السودان / الراكوبة / ما يطلبه المتبرلمون (1 ) !!
السودان / الراكوبة / ما يطلبه المتبرلمون (1 ) !!
* السادة نواب البرلمان، أو (نوام البرطمان) كما أسميهم، عايزين برلمان خاص بعيداً عن الصحفيين، وفطور مجاني، وصالة سفر خاصة لهم بالمطار، والمزيد من فرص السفر الى الخارج، وحفلات تعارف .. ومطعم على النيل حتى لا تتسخ ملابسهم برائحة الطعام والسمك التي تفوح من مطعم المجلس..!! * أقرأوا هذا الخبر الذي أوردته الزميلة (الصيحة) في عددها الذي صدر أمس الأربعاء (18 يناير، 2017 ) بقلم الزميل صابر حامد:
* طالب نائب رئيس الجمهورية السابق عضو البرلمان الحاج آدم يوسف بتوفير “سندوتشات” للنواب قبل بداية الجلسة، وعزا طلبه إلى أن الجلسات تستمر لما بعد الساعة الواحدة بعد الظهر الأمر الذي يتطلب توفير وجبة فطور للنواب.
* وانتقد نواب بالمجلس الوطني تردي البيئة الصحية بالبرلمان لا سيما “دورات مياه”، منتقدين عدم نظافة مكاتب اللجان الدائمة بصورة جيدة.
* وطالبت عضو البرلمان نور عبد الله بإعادة النظر في كافتريا البرلمان، وقالت إن رائحة الطبخ تغطي المجلس وأضافت: “عندما تخرج من الكافتريا تجد رائحة السمك تغطي ملابسك لذلك يجب أن يتم خارج المجلس”. وتابعت: “إذا حضر رئيس روسيا البيضاء البرلمان في وقت الفطور، حينها لا أدري أين نذهب من الخجل نسبة لروائح الطبخ”.
* وقال الحاج آدم خلال مناقشة تقرير أداء البرلمان في الفترة من يوليو إلى أكتوبر من العام الماضي ليوم (الثلاثاء)، إنه لا يعرف بعض النواب بالمجلس الوطني، مشيراً إلى أنه لا يعلم ماذا يفعل حيال هذا الأمر وتابع: “لا أعلم ماذا نفعل قبل أن تأتي زيادة أخرى للبرلمان، ونحن حالياً نلتقي نواباً في بعض الأماكن ويقول لك أحدهم إنه عضو في البرلمان”.
* وقالت نائبة رئيس البرلمان بدرية سليمان إن هنالك مقترحات تتعلق بالنواب لا سيما فيما يتعلق بفطور الصباح، ووجهت الأمانة العامة بالبرلمان بوضع ملاحظات النواب قيد الاعتبار، كاشفةً عن مساعٍ لإنشاء صالة بالمطار خاصة بالنواب باسم “صالة البرلماني”، معلنةً رصد مبالغ مالية لتأهيل المرافق الصحية بالبرلمان.
* وبدورها اتهمت عضو البرلمان د. عائشة الغبشاوي المجلس الوطني بتهميش بعض النواب من السفريات الخارجية، وقالت إن هنالك مجموعة بعينها تقوم بتمثيل البرلمان خارجياً بالرغم من وجود نواب آخرين أكثر تأهيلاً للقيام بهذه المهام ونوَّهت إلى أن التمثيل الخارجي يجب أن يكون مشرِّفاً وليس تشريفيّاً.
* وطالب البرلماني المستقل بكري سلمة الرئاسة بعقد جلسة سرية لمناقشة تقرير أداء المجلس الوطني بعيداً عن أعين الإعلام، واتهم البرلماني الطيب رابح بعض منسوبي القوات النظامية بمعاملة أعضاء المجلس الوطني بصورة غير محترمة لا تليق بهم وتابع: “عندما تُسلم أحد أفراد بطاقة النائب البرلماني ينظر لها بطريقة استهزائية وهو لا يعلم لأي جهة تتبع البطاقة”. ونوَّه الطيب إلى أن بعض النواب يرفضون هذا الأمر وآخرين ينكسرون لرجل الشرطة احتراماً لأنفسهم.
تلك أمانيهم، أيها السادة، فهنيئا لكم بهم، إنتظروني غداً للمزيد من التعليق، بإذن الله!!
مناظير – زهير السراج
صحيفة الجريدة

شكرا لمتابعتكم "السودان / الراكوبة / ما يطلبه المتبرلمون (1 ) !!" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "سودارس" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (سودارس) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : وكالات