السودان / الراكوبة / قوة العلاقات الدولية السودانية وحكاية الجسر
السودان / الراكوبة / قوة العلاقات الدولية السودانية وحكاية الجسر
بعد ( الفرمطة ) إستطاع أن يبنى علاقات إستراتيجية ( قوية جدا ) مع دول ( هامة جدا ) .. علاقات تجاوزت مجرد ( الأتوكيت ) الدبلوماسى .. والتقليديات السياسية … !! علاقة السودان بالمملكة العربية السعودية ( علاقة خاصة جدا) .. وتخطت علاقة حكومتين بعد أن تبين للشعب السعودى المعدن الأصيل للسودان عند الشدائد … !!
وما وقر فى فى عقل وقلب السعودية تجاه السودان إنسحب على كل دول الخليج .. واليمن السعيد .. والسعودية تدرك عبر أى جسر يصلها الحجيج .. ( تم التثبيت ) … !!
علاقة السودان بالصين بدرجة ( صداقة حقيقية ) .. وثقة عميقة عند الصين بأن السودان حافظ لوقوفها بجانبه ساعة المحنة .. والسودان يعرف ويقدر ( حكمة ) ونبل الصين .. والصين تعرف أين الجسر .. ( تم التثبيت ) … !!
علاقة السودان بروسيا ( علاقة لوجستية ) متنامية .. لن يفرط فيها أى من الطرفين .. أهم ما فيها خلوها من الوصاية .. وروسيا تعلم أين الجسر .. ( تم التثبيت ) … !!
علاقة السودان بماليزيا .. كوريا الجنوبية .. أندونيسيا ( علاقات تجارية ) … والجميع يفهم أين الجسر .. ( تم التثبيت ) … !!
علاقة السودان بتركيا ( توافق الرؤى ) .. الحب والإحترام المتبادل .. علاقة محصنة ضد الإختراق .. وتركيا تعى أين الجسر .. ( تم التثبيت ) … !!
علاقة السودان بأفريقيا ( علاقة الجسر ) .. وإستحالة تجاوز السودان .. حتى دولة جنوب السودان فشلت كل محاولاتها بتمرير بترولها إلا عبر السودان .. علاقة الواقع والجغرافيا والتأريخ .. والمصير المشترك وما ( تفهمته ) أفريقيا جيدا .. وما عضدته مواقف أفريقيا التى حيرت ( البعض ) .. ( البعض ) الذى سيحتار دائما .. علاقة الجسر التى جعلت دول الغرب تعيد حساباتها تجاه ( الجسر المتين ) … !!
متانة الجسر تأتى من أن الجسر يفهم دوره كجسر .. ويعرف متى وكيف يكون جسر ….. لذلك يطلب منه إيقاف الهجرة الغير شرعية .. ويطلب منه سلام الجنوب .. وتحجيم جيش الرب .. ( دا البروسيسر ) … !!
والسودان لم يكن إرهابيا .. ولكنه الجسر .. ولأنه ليس إرهابيا يطلب منه التعاون فى مكافحة .. لأن الإرهاب يريد أن يعبر … ولأن فهم السودان الصحيح للإسلام دونما تطرف أو تفريط .. هو ما يجعله قادرا على مناقشة التطرف بالحجج والأسانيد .. سلاح لا يملكه الغرب .. ومفلس فيه جدا اليسار وخصوصا ( بنو شعشع ) … !!
علاقة السودان بأوربا ( جارى التثبيت ) .. المناخ العام مواتى .. ( والشبكة جيدة ) .. الألمان بدأوا فعلا .. وبيلاروس جاءت فاتحة ذراعيها .. الإستثمار ( الزراعى والصناعى ) .. والتعاون العلمى … !!
وأخيرا علاقة السودان ( بحماتى ) أمريكا .. ( علاقة عدو عاقل خير من صديق جاهل ) .. هكذا تنظر أمريكا لحكومة السودان .. ( علاقة أن تأتى متأخرا .. خير من أن لا تأتى ) .. مزاحمة من سبق .. ( علاقة المضطر يركب الصعاب ) .. هذا من جانب السودان .. ( علاقة لا بريدك ولا بحمل بلاك ) ..شعور الطرفين .. ( علاقة الحشاش يملأ شبكتو ) .. وكثير من ( الفايروس ) .. ( جارى الإسكان ) .. والأيام حبلى … !!
بقلم

شكرا لمتابعتكم "السودان / الراكوبة / قوة العلاقات الدولية السودانية وحكاية الجسر" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "سودارس" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (سودارس) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : وكالات