السودان / الراكوبة / وفاة الأستاذة رقية ،راحت ضحية إنهيار حمام مدرستها المتهالك عليها بالثورة الحارة 13
السودان / الراكوبة / وفاة الأستاذة رقية ،راحت ضحية إنهيار حمام مدرستها المتهالك عليها بالثورة الحارة 13
لله درك يا ابن الخطاب القائل ( لو أن بغلة في العراق تعثرت لخشيت أن يسألني الله عنها لمَ لمْ أُسوي لها الطريق ) اعترتني غُصة سدت حلقي وأنا أطالع خبر وفاة أستاذة رقية ، التي راحت ظُهر اليوم ضحية إنهيار حمام مدرستها المتهالك عليها بالثورة الحارة 13 ، ولم تفلح كل الجهود في إنقاذها ، لتذهب إلى ربها شاهدة على قصور ما يُسمى ( مسؤولون ) في وزارة التربية والتعليم !
رقية …
كيف يكون حال تلميذاتك صباح غدٍ عندما لايجدن من تراجع لهن ماقبل الإمتحان !
كيف هو حالهن وقد أدمت وفاتك قلوبهن الغضة ، وخطف الحزن بريق عيونهن البريئة التي فاضت بالدمع ليسألن في ذهول .. لماذا غابت رقية عن الدرس !
حين خرجت سيدة عمياء في اليابان من بيتها لتركب القطار ، ولأن محطة القطارات وقتها ليست مجهزة للعميان ، سقطت المرأة تحت قضبان القطار وقُتلت .
الحادث كان مفجعا حتى ان اليابانيين أعلنوا الحداد العام للثأر للعمياء القتيلة التي لم تسو لها الطريق !
الثأر .. بعد اقالة الحكومة كان وضع خطة متكاملة وشاملة على مستوى اليابان لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة (ليس للعميان فقط ) بل لكل من هم ذوي اعاقة .
في اليابان اليوم، تخرج “المرأة العمياء” وحدها وتستقل القطار دون أدنى مساعدة من أي شخص !
ان كنت تسير في اليابان على الطرق المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة سترى رسالة مكتوبة على طرقاتهم ( تخليداً لمن أيقظت ضمير الشعب الياباني ) .
فهل تيقظ ( رقية ) ضميرنا ?
إلى جنات الخُلد أستاذة رقية سائلين لك الفردوس الأعلى .
بقلم

شكرا لمتابعتكم "السودان / الراكوبة / وفاة الأستاذة رقية ،راحت ضحية إنهيار حمام مدرستها المتهالك عليها بالثورة الحارة 13" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "سودارس" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (سودارس) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : وكالات