أخبار عاجلة

السودان / الراكوبة / أكره زوجي وأحب رجلاً آخر فما حكم الإسلام؟!

السودان / الراكوبة / أكره زوجي وأحب رجلاً آخر فما حكم الإسلام؟!
السودان / الراكوبة / أكره زوجي وأحب رجلاً آخر فما حكم الإسلام؟!
أنا أكره زوجي الذي يضربني وأحب رجلاً آخر وأريد أن أطلق، فما حكم الإسلام؟ الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فأما كونك تكرهين زوجك فالقلوب بيد الله سبحانه، وكونك تسعين للطلاق فذاك حق مشروع؛ وما أباح الله الطلاق إلا رحمة بالعباد خلاصاً من حياة لا تستقيم على أمر الله، وضرب زوجك لك إن كان بغير حق فهو آثم مأزور، وكذلك لو كان ضرباً غير شرعي بأن كان مبرحاً أو كان على الوجه فهو كذلك آثم، أما إذا كان ضرباً مأذوناً فيه بعد أن وعظ وهجر، ولم يتعد الحدود الشرعية فلا إثم عليه.
وما يستوقفني في السؤال قولك: أحب رجلاً آخر!!
فهل يحل لك ذلك وأنت في عصمة رجل؟ وأين أنت من قوله تعالى: {فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله} وأين أنت من قوله صلى الله عليه وسلم: «لكم على نسائكم ألا يوطئن فرشكم أحداً غيركم» وأين استقامتك على أمر الله ليجعل لك فرجاً ومخرجا؟ إنني أدعوك إلى التوبة إلى الله تعالى من مثل هذا، وأن تجعلي الله نصب عينيك ثم بعد ذلك يختار لك سبحانه الخير حيث كان.
الشيخ: د. عبد الحي يوسف

شكرا لمتابعتكم "السودان / الراكوبة / أكره زوجي وأحب رجلاً آخر فما حكم الإسلام؟!" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "سودارس" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (سودارس) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

هل تعتقد أن الدولار سيرتفع مرة أخرى؟

الإستفتاءات السابقة