أخبار الإمارات / افتتاحيات صحف الامارات
أخبار الإمارات / افتتاحيات صحف الامارات

صحيفة راصد الإخبارية اليوم 19-5-2017 / أخبار الامارات

صحيفة راصد الإخبارية / الإمارات / أبوظبي في 19 مايو/ وام / تناولت الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها صناعة الأمل في دولة الإمارات وتأثيراتها في الوطن العربي الكبير وتطورات الجولة الجديدة من المباحثات السياسية السورية التي تستضيفها جنيف إلى جانب الانتخابات الرئاسية المرتقبة في إيران.

فمن جانبها قالت صحيفة " الخليج " في إفتتاحيتها تحت عنوان " العرب بقيادة الإمارات.. 65000 أمل" إن صناعة الأمل هي صناعة الأوطان ومستقبل الأوطان ودولة الإمارات اليوم هي صانعة صناع الأمل في الوطن العربي الكبير.

و أضافت إن المشهد في دبي مساء أمس لم يكن اعتياديا أو مما يتكرر بل كان جديدا وأليفا ومبدعا و اختصر الحالة العربية الحالة في حقيقتها الأجمل وفي بهاء صوابها الحالة العربية النقيضة للواقع الظاهر أو الطافح على السطح.. فدولة الإمارات عبر مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بحثت عن الجوهر العربي عن اللب والقلب والمعنى وعن القيمة في محدد ومطلق الدلالة وحددت هدفها النبيل في سياق سعيها إلى نشر الخير وتكريس العطاء.. وبحثت فنظرت فميزت فاكتشفت فاختارت.

و وصفت الصحيفة .. مشهد مساء أمس حين إعلان نتائج مبادرة صناع الأمل بحضور راعيها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بأنه كان رائعا حيث أن لدى القائمين على مسابقة الأمل 65000 صانع أمل من 22 وطنا عربيا يتسابقون في مجال العطاء والخدمة المجتمعية التي تصل إلى حد التضحية في المفهوم الأشمل الأكمل وبين قصص صناعة الأمل وصلت إلى منصة التتويج الأخير خمس قصص من الكويت ومصر والعراق وسوريا والمغرب.

و قالت " الخليج " إن الجغرافيا هنا إنما تحدد جنسية صانع الأمل لكن الأمل العربي في كل حالة يمتد ويتشعب ويتداخل ويتشكل وينحت ذاته على هيئة إنسان يحلم بثقة ومستقبل يحتشد في الحاضر ومسافة خضراء شاسعة وأغصان وثمار وأفياء وشموس.. و لقد كانت دولة الإمارات العربية المتحدة هناك تصنع الأمل العربي وتصنع صناع الأمل العربي وتكشف عن الوجه الآخر للوطن الأكبر.. وطن ينبت أمثال هؤلاء لابد أن ينتصر على كل هزائمه وانكساراته .

و أكدت الصحيفة في ختام إفتتاحيتها أن الوطن العربي الحقيقي تبلور أمس في دبي والإمارات التي كانت كعادتها سباقة إلى مبادرة غير مسبوقة..

تلك عادتها فلا عجب .

**********----------********** وتحت عنوان " إنتخابات في إيران " قالت صحيفة " البيان " إنه أيا كان الفائز بالانتخابات الإيرانية التي تجري اليوم فإن إيران مطالبة بالوقوف عند مسؤولياتها على مستويات كثيرة .

و أكدت أن كل قوى العالم والمنطقة تحض إيران على تغيير سياساتها فهي منذ عقود تواصل السياسات ذاتها التي تنعكس سلبا على الشعب الإيراني أولا وتتسبب له بظروف اقتصادية وأمنية سيئة للغاية.

و أوضحت " البيان " أن الكل يعرف أن القرار في إيران لا يرتبط بشخص الرئيس وهويته السياسية وحسب إذ أن هناك مؤسسات مؤثرة وشريكة وضاغطة وعلى هذا فإن الدعوات للتغيير لا ترتبط بهوية الرئيس الذي سيفوز بالرئاسة الإيرانية وحسب بل بمجمل المؤسسات الإيرانية التي بإمكانها اختيار هذا التوقيت لدخول حقبة جديدة في المنطقة.

ونوهت إلى أن إيران أصبحت قوة مصنفة باعتبارها من القوى التي تضغط على خاصرة أمن العالم وتهدد أمنه واستقراره وتسعى للتمدد في العالم العربي بما يهدد شعوب المنطقة ويضعهم أمام التحدي الأكبر وسط دعوات من الدول العربية وأغلب العواصم العالمية لطهران لتغير سياساتها إلا أنها ماضية على النهج ذاته وهذا يثبت أن لا نية فعليا لدى ايران لإعادة التموضع في العالم بما يجعلها مقبولة.

و وصفت " البيان " في ختام إفتتاحيتها انتخابات الرئاسة الإيرانية بأنها فاصلة من حيث كونها هذه المرة ستؤشر إلى طبيعة السنوات القليلة المقبلة في ظل توقيت حساس تواجهه كل المنطقة لاعتبارات كثيرة.

من جانبها قالت صحيفة " الوطن " في إفتتاحيتها تحت عنوان " جنيف مكرر" إن جولة جديدة من المباحثات السياسية السورية تتجه نحو فشل جديد وهي الجولة السادسة التي يصعب فيها تسجيل أي خرق للخروج من دوامة التعثر والتعطيل وهو ما ظهر جليا بعد أن قدم المبعوث الدولي ستيفان دي مستورا مقترحات جديدة سارعت المعارضة إلى التحفظ عليها كونها عبارة عن أفكار تحوي الكثير من التفاصيل التي يمكن أن تكون مجالا للتسويف وقد يستغلها النظام في مناسبات كثيرة للتعطيل وبالتالي عرقلة إنجاز كل استحقاق ممكن.

وأضافت الصحيفة إنه من هنا باتت جولات جنيف دون آمال والأزمة السورية الكارثية في عامها السابع تتواصل بعدما سببت العنجهية العقيمة في التعامل مع مطالب الشعب السوري المحقة كوارث ودمارا وإعادة سوريا عقودا إلى الوراء .. ورغم تدمير بلد كامل ومقتل مئات الآلاف من أبنائه وتشريد الملايين بين الداخل والخارج وتفشي وانعدام أفق الحل نتيجة مماطلة النظام المدعوم بالمليشيات لاتزال المكابرة والأساليب ذاتها هي المتبعة من قبل النظام .

وأوضحت الصحيفة أن نوايا لم تعد خافية على أحد والتجربة الطويلة تبين ذلك فمنذ التلاعب بمقررات " جنيف1 " في 2012 التي تطالب بحل سياسي يقوم على مرحلة انتقالية بصلاحيات كاملة والنظام يتلاعب بالألفاظ والتفسيرات غير الواقعية فيما المراهنة على عامل الزمن كانت واضحة لتتواصل الحلقات المفرغة التي يدفع ثمنها الشعب السوري .

وشددت " الوطن " على أن محطات كثيرة بينت أن النظام السوري ماض بتعنته مهما بلغت مآسي الحرب الطاحنة ونتائجها الكارثية والتي وصلت تداعياتها للحديث بشكل خطير عن تقسيم سوريا خاصة مع ما يجري في الشمال فضلا عن التدخل الإيراني الكارثي المتواصل عبر الزج بجميع الإرهابية في سوريا لمزيد من سفك الدم السوري مؤكدة أن جميع هذه التصرفات تعني جيدا أن العمل على إجهاض أي حل سياسي ممكن هو هدف نظام الأسد وحلفائه مهما تضاعفت المآسي وتزايدت الآلام.

و قالت الصحيفة في ختام إفتتاحيتها إن الموقف الدولي المرتبك جراء الخلاف الروسي - الأمريكي يعد عاملا مساعدا للأطراف التي تدعم النظام لأن التردد والانقسام يفاقم أزمة تهدد الاستقرار العالمي وتنعكس على الأمن الدولي برمته.

- خلا -

شكرا لمتابعتكم "أخبار الإمارات / افتتاحيات صحف الامارات" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "WAM" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (WAM) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : WAM