أخبار الإمارات / "الملتقى الأسري" يناقش دور التنشئة الاجتماعية في تنمية النسق الأخلاقي
أخبار الإمارات / "الملتقى الأسري" يناقش دور التنشئة الاجتماعية في تنمية النسق الأخلاقي

صحيفة راصد الإخبارية اليوم 13-2-2018 / أخبار الامارات

صحيفة راصد الإخبارية / الإمارات / الشارقة في 13 فبراير / وام / تناولت أولى جلسات الملتقى الأسري الـ 16 - الذي انطلق اليوم ويستمر ثلاثة أيام في مركز الجواهر للمؤتمرات والمناسبات وتنظمه إدارة مراكز التنمية الأسرية بالشارقة - ثلاث أوراق عمل ركزت على دور الأسرة والتنشئة الاجتماعية في تربية النشء وأهمية الأخلاق في بناء الأمم ونهضتها.

وبدأت الجلسات بورقة عمل قدمتها الخبيرة التربوية الدكتورة تهاني الصباح من دولة الكويت بعنوان "كيف تغرس الأخلاق" تناولت فيها دور التحولات في مفهوم الأسرة وآثار التغيير في البناء الأسري ورؤية واقع القضايا الأسرية والوقاية والعلاج.

وأكدت الصباح - في ورقة عملها - لزوم توفير برامج تعليمية متخصصة في زرع القيم والأخلاق وبرنامج وأساليب التربية الأسرية مع التركيز على التنمية الأخلاقية والفكرية مع الاستزادة من من الدورات التثقيفية قبل الزوج وبعده وتوفير الاسنشارات الزوجية التربوية.

من جهته تطرق الدكتور إبراهيم الدبل من الإمارات في ورقته " برنامج التربية الأسرية في تنشئة الأخلاق " وتناول التوافق بين الآباء والأبناء الذي يوفر فرصة كبيرة للأبناء لاكتساب القيم والعادات الحسنة من أهلهم وذويهم .. لافتا الى أثر غياب الأب أو الأم على الأبناء وماهية الطرق السليمة لتعويض هذا الغياب.

من ناحيتها قدمت عائشة المهيري من الإمارات الورقة الثالثة بعنوان "دور مؤسسات التنشئة الاجتماعية في تنمية النسق الأخلاقي" .. مستهلة حديثها بمقولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله -" الأخلاق صمام أمان الأمم وروح القانون وأساس التقدم ودونها لا أمن ولا استقرار ولا استدامة".

واعتبرت أن الأخلاق والقيم والانفتاح الإنساني وتقارب المجتمعات عمادا للأسس والعلاقات الإنسانية القوية ومبدأ أصيلا ومفتاحا للتنمية والرخاء والنهضة .

وتناولت دور المدرسة كونها الحاضنة الأساسية للطالب والتي تدعم وتعزز سلوكه السوي وكذلك دور المؤسسات التعليمية والأخلاق باعتبارها جزءا لا يتجزأ من قيم البيت الإماراتي المتأصلة فيه.

وتطرقت المهيري إلى مبادرة "رؤية الإمارات 2021 " التي تهدف لأن تصبح الإمارات ضمن أفضل دول العالم بحلول اليوبيل الذهبي للاتحاد .. مشيرة إلى المخزون التراثي للمجتمع الإماراتي وأثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في تثبيت القيم الأخلاقية والتراثية في عقل ووجدان كل إماراتي ومناهج المدرسة الإماراتية وأثرها في دعم التربية الأخلاقية ودور المناهج الوطنية في تعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي والتربية الأخلاقية نموذجا في المدرسة الإماراتية ودور الأسرة .

من جانبه عرض راشد النقبي من الإمارات - أَثناء الملتقى- تجربته من أَثناء تنشئته في الأسرة .. مشيرا إلى أهمية الاجتماع الأسبوعي للأسرة مشددا على لزوم التركيز على الجانب الديني والمعرفي والثقافي وكيفية تأثير الأسرة المترابطة في تعديل سلوكيات الأبناء.

من جانب آخر شهدت أعمال عقد دورة تدريبية للإعلاميين قدمها محمد الحمادي رئيس تحرير صحيفة الاتحاد وتناول فيها عدة محاور أبرزها كيف تساهم مضامين وسائل الإعلام في توجيه أو إنشاء أو حتى زوال القيم في المجتمع وما هي أكثر الوسائل الإعلامية تاثيرا في الوقت الراهن على الفرد وهل لوسائل الاعلام التقليدية الأثر كما كان في خضم هذه الثورة التكنولوجية.

وتحدث داود محمد حسن من الإمارات عن برنامج الشيخ خليفة لتمكين الطلاب في التطبيق الخاص بألعاب الأطفال لتختتم الجلسات بدورة تدريبية قدمتها الشيخة تهاني الصباح حول دور الأسرة في تنمية النسق الأخلاقي.

وسيشهد الملتقى في يومه الثاني عدة فعاليات وأوراق عمل وورش تدريبية تقام بصالة الذيد بالمنطقة الوسطى بالشارقة .. فيما ستعقد ثالث أيام الملتقى في فندق الأوشنك بالمنطقة الشرقية بالشارقة.

شكرا لمتابعتكم "أخبار الإمارات / "الملتقى الأسري" يناقش دور التنشئة الاجتماعية في تنمية النسق الأخلاقي" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "WAM" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (WAM) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : WAM