أخبار الإمارات / وزارة الداخلية تعرض تجربتها في القيادة الاستثنائية المتميزة في مؤتمر مصر للتميز الحكومي
أخبار الإمارات / وزارة الداخلية تعرض تجربتها في القيادة الاستثنائية المتميزة في مؤتمر مصر للتميز الحكومي

صحيفة راصد الإخبارية اليوم 3-7-2018 / أخبار الامارات

صحيفة راصد الإخبارية / الإمارات / القاهرة في 3 يوليو / وام / قال سعادة اللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة في القيادة العام لشرطة دبي إن توجيهات القيادة الرشيدة ساهمت بقيام وزارة الداخلية بدور محوري في تبني عدة ممارسات لتحقيق مفاهيم الريادة والابتكار وجعل دولة الإمارات من أكثر دول العالم أمناً، وضمان مواكبة قطاع الأمن والعدالة والسلامة لمسارات النمو الاقتصادي والاجتماعي، بحيث تتوافر متطلبات استتباب الأمن وتحقيق العدالة والسلامة للمجتمع والأفراد على حد سواء.

وأضاف سعادة اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي - في ورقة عمل بعنوان "القيادة الاستثنائية المتميزة تجربة تطبيقية لوزارة الداخلية في دولة الامارات العربية المتحدة" قدمها ضمن فعاليات مؤتمر " للتميز الحكومي 2018" المقام بالقاهرة - أن دولة دولة الإمارات حققت مراكز ريادية في المجال الأمني، حيث انخفضت معدلات الجرائم المختلفة، وحلت الدولة في المركز الأول في ثلاثة مؤشرات تنافسية عالمية، كما جاءت الدولة في المركز الثاني عالمياً في الشعور بالأمن والآمان، حيث بلغ نسبة الشعور بالأمن والأمان في الدولة 96.8%، مؤكداً التزام الوزارة بتحقيق الأهداف الاستراتيجية بأن تكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم في تحقيق الأمن والسلامة.

وأشار إلى أن القيادة التشاورية وتبني الإدارة الاستراتيجية وتوفير بيئة مشجعة على الإبتكار، وتلبية نقص المتعاملين والمساهمة في المسؤولية المجتمعية، إضافة إلى الاستثمار في الموارد البشرية واستشراف المستقبل تعد من أبرز المحاور والممارسات لوزارة الداخلية في دولة الإمارات لتحقيق الريادة.

وأوضح أن وزارة الداخلية تسعى إلى تطبيق القيادة التشاورية في إتخاذ القرار الأمني وهو المحور الأول في تحقيق الريادة، ويأتي من أَثناء عدة مجالس من أبرزها مجلس السعادة والإيجابية الذي يستهدف تطوير العمل الشرطي وتعزيز جودة الخدمات المقدمة، ونشر ثقافة السعادة والإيجابية بين أفراد المجتمع في نطاق عمل الوزارة، ومجلس قيادة ، ومجلس تطوير قطاع الجنسية والإقامة والمنافذ، ومجلس تطوير قطاع الدفاع المدني، إضافة إلى مجلس الخدمات الذكية، والذكاء الاصطناعي الذي يأتي في إطار مواكبة استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي والتي تُعد الأولى من نوعها في المنطقة والعالم، للارتقاء بالأداء الحكومي وتسريع الإنجاز وخلق بيئات عمل مبدعة ومبتكرة، من أَثناء استثمار أحدث تقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي وتطبيقها في مختلف مجالات العمل الأمني والشرطي، إضافة إلى المجلس القانوني ولجان القيادات العليا.

وتطرق اللواء الدكتور عبدالقدوس العبيدلي إلى أن المحور الثاني في تحقيق الريادة يتضمن تبني الإدارة الاستراتيجية لتحقيق التنافسية والريادة العالمية، حيث يركز هذا المحور على ربط استراتيجية وزارة الداخلية باستراتيجية دولة الإمارات لتكون الإمارات من أفضل دول العالم في مجال تحقيق الأمن والسلامة بحلول العام 2021، لتحقيق هذا الهدف تقوم الوزارة بإعداد رؤية مستقبلية تنافس المعايير العالمية، وتحديد المؤشرات الوطنية الاستراتيجية والتنافسية لتحقيق الريادة العالمية، كما أنها تقوم باستخدام أسلوب المسرعات الحكومية على جميع مؤشرات القطاع لتسريع تحقيق المستهدفات، كذلك تشكيل فرق داخلية متخصصة بمشاركة الجهات الأخرى.

أما المحور الثالث والمتعلق بتوفير بيئة مشجعة على الابتكار لتحقيق الريادة، فأن الوزارة تتخذ عدة خطوات لتحقيق هذا الهدف، حيث تقوم بوضع هدف استراتيجي وسياسة ومبادرات استراتيجية للابتكار، وتطوير وتطبيق الاقتراحات والعصف الذهني، وإنشاء مركز لتنمية القادة ورعاية المبدعين، وتسجيل براءات الاختراع والملكية الفكرية بأسماء أصحابها، وكذلك إطلاق جائزة وزارة الداخلية للأفكار الريادية الإبداعية العالمية الشرطية.

وأشار اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي إلى أن المحور الرابع والذي يتضمن تلبية نقص المتعاملين الحالية والمستقبلية وإسعادهم، يأتي من أَثناء إطلاق مشروع هندسة عمليات تقديم الخدمة ومشروع تأهيل مراكز الخدمة للحصول على مواصفة من فئة سبعة نجوم، وتحويل الخدمات إلى الطابع الإلكتروني ذكي، وتطبيق منظومة لمتابعة عمليات تقديم الخدمة من أَثناء التدقيق الداخلي والخارجي والمتعامل السري، وإطلاق ميثاق خدمة المتعاملين وبرنامج الدبلوم في خدمة المتعاملين، وإيجاد قنوات التواصل مع المتعاملين واستطلاع الرأي والمقترحات والشكاوى، بالإضافة إلى إعداد وتنفيذ برنامج التقييم الذاتي ضمن المعايير العالمية.

ونوه بأن الوزارة حققت نتائج إيجابية كبيرة في مجال تحويل خدمات المتعاملين إلى ذكية، حيث وصلت نسبة التحول الإلكتروني الذكي للخدمات ذات الأولوية أَثناء النصف الأول من العام 2018 إلى 100%، ونسبة 94% في التزام الخدمات الحكومية بمعايير جودة الخدمات الالكترونية، ونسبة 80% من سعادة المتعاملين عن الخدمات الحكومية الذكية أَثناء النصف الأول من العام الحالي، وجاء ترتيب الوزارة محلياً بنسبة 98% في مجال التحول الإلكتروني الذكي.

أما المحور الخامس والذي يتعلق باستشراف المستقبل والاستعداد له لتحقيق الريادة، أكد اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي أن الوزارة عملت على استحداث وحدة ادارية لاستشراف المستقبل ضمن الهيكل التنظيمي لها، وقامت كذلك بتشكيل فريق لاستشراف المستقبل على مستوى الوزارة وفرق فرعية على مستوى كل قطاع، كما عملت تنفيذ خطة للتوعية والتدريب الفني في مجال استشراف المستقبل، بالإضافة إلى اعداد وتنفيذ خطة إستشرافية مستقبلية لوزارة الداخلية 2030.

ويتطرق المحور السادس إلى الاستثمار في المورد البشري لرفع كفاءته وإنتاجيته وتحقيق سعادته، وذلك من أَثناء تطوير انظمة الكترونية وافتراضية للتدريب والتعليم المستمر، و تشجيع الموظفين على المشاركة في عمليات التطوير والتحسين وتطوير نظام تقييم الأداء الوظيفي، واستحداث منصب رئيس تنفيذي ومجالس السعادة والايجابية، وإطلاق برنامج القيادات المستقبلية وقيادات الصف الثاني، إضافة إلى تطبيق نظام للبعثات لدراسة الدكتوراة والماجستير.

وفيما يتعلق بالمحور السابع، ذكر اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي أنه يناول المساهمة في المسؤولية المجتمعية من أَثناء إنشاء مركز لتأهيل وتشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة و إطلاق مبادرة "صندوق الفرج" لرعاية نزلاء السجون وأسرهم، و استحداث مركز لحماية الطفل وتطبيق ذكي لتعزيز حمايتهم، بالإضافة إلى إطلاق استراتيجية البيئة الخضراء لتطوير الأداء البيئي، وتشكيل اللجنة العليا للتطبيقات الخضراء ولجنة ترشيد الطاقة.

وأوضح اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي أن وزارة الداخلية حققت العديد من الانجازات على كافة الصعد من أبرزها المركز الأول في ثلاثة مؤشرات تنافسية عالمية وهي، مؤشر تأثير الجريمة والعنف في تكلفة الأعمال، والأولى في قوانين الإقامة والمركز الأول في قلة مستوى الجرائم العنيفة .. كما حققت الوزارة الريادة العالمية في المجال الأمني، حيث انخفضت معدلات جرائم السرقة والسطو على المنازل، وجاءت الإمارات ضمن الدول التسع الأولى عالمياً من حيث انخفاض معدلات جرمتي السرقة والسطو، وفي المرتبة السادسة عالمياً في انخفاض معدلات جرائم القتل، كما جاءت الدولة في المركز الثاني عالمياً في الشعور بالأمن والآمان، كما احتلت مكانة ريادية في مكافحة المخدرات، حيث بلغ معدل الوفياة الناجمة عن تعاطي المخدرات 4.5 وفاة لكل مليون نسمة وهي من أقل النسب في العالم.

شكرا لمتابعتكم "أخبار الإمارات / وزارة الداخلية تعرض تجربتها في القيادة الاستثنائية المتميزة في مؤتمر مصر للتميز الحكومي" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "WAM" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (WAM) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : WAM