أخبار الإمارات / ملتقى "اعرف حقوقك" يناشد بإعلام صديق للطّفل
أخبار الإمارات / ملتقى "اعرف حقوقك" يناشد بإعلام صديق للطّفل

صحيفة راصد الإخبارية اليوم 20-11-2018 / أخبار الامارات

صحيفة راصد الإخبارية / الإمارات / دبي في 20 نوفمبر /وام/أوصى الملتقى السنوي الأول لبرنامج "اعرف حقوقك "الذي نظمته هيئة تنمية المجتمع في دبي اليوم بضرورة  إيجاد إعلام صديق للطّفل، موجّه لتوعيته بحقوقه وواجباته .كما اكد لزوم رَبطُ الأنشطة المنهجيّة التي تتعلّق بحقوق الطّفل في مناهج دولة الإمارات، بالمبادرات والبرامج والأنشطة التي تتناول حقوق الطّفل /كبرنامج اعرف حقوقك/ سواء على صعيد الأنشطة الّلاصفية في المدرسة، أم على صعيد الأنشطة المجتمعيّة المحليّة أو الإقليميّة أو العالميّة حتى يتمكّن الطّفل الإماراتي من تجاوز كافّة العقبات والتّحديات، ويتحمل مسؤوليّة نفسه من جميع الجوانب المعرفيّة والنّفسيّة والاجتماعيّة، وينطلق نحو مُستقبله بخطىً واثقة أساسها الولاء والانتماء والعطاء لوطنه، .كما طالب بتدريب المعلّمين على آليّات الاستفادة من المناهج الدّراسيّة المتنوعة /الدّراسات الاجتماعيّة والتّربية الوطنيّة والتّربية الأخلاقيّة وغيرها/ والتي تتناول محاور تُعنى بحقوق الطّفل بحيث يُسهمون في إثراء قيم ومبادئ ومجالات واتّجاهات حقوق الطّفل، وتحويلها إلى خُطط إثرائيّة أو تنفيذيّة تعزيزيّة؛ لتوعية الأطفال بحقوقهم وإجراءات فهمها وتطبيقها والاستفادة منها، وذلك بهدف إيجادِ جيلٍ واعٍ بواجباته تجاه نفسه وأُسرته ومجتمعه ووطنه.

وحث على العمل على حماية الطّفل الإماراتي من كافّة أشكال الإيذاء أو التّعدي التي قد يتعرّض لها في حال استخدامه لوسائل التّواصل الاجتماعي عن طريق بناء أمن معلوماتي رصين يعمل على تحديد المسارات التي يمكن للطّفل أن يتواصل بها اجتماعيًّا، تحت إشراف مباشر من الوالدين ورعاية مُشتركة ومسؤولة، تخوّل للطّفل التواصل وفي الوقت ذاته تحميه من أي إساءة أو تهديد لأمنه وسلامته.

و على صعيد المدارس المُطبّقة لبرنامج اعرف حقوقك اوصى بتفعيل برنامج اعرِف حقوقك في المدارس المُطبّقه له عن طريق استثمار الخطّتين العامّة والتّشغيليّة للبرنامج وما يتبعهما من برامج وأنشطة وفعاليات، وربطها بجودة أداء المدرسة؛ وذلك للاستفادة من معايير وأهداف وآليّات تنفيذ وتقييم البرنامج في رفد أنشطة المؤسّسة التّعليميّة بآليّات وإجراءات تُسهم في رفع جودة أداء المدرسة وتطبيقها لبرنامج يُسهم في المحافظة على أمن وسلامة وصحّة ورفاهية وسعادة الطّفل.

كما اوصى بالاستفادة من نتائج تطبيق برنامج اعرِف حقوقك في المرحلتين الأولى والثّانية في تحسين مُخرجات المدرسة المُنتسبة للبرنامج في المراحل القادمة، وذلك للبناء على نتائج الأداء السّابق والأخذ بأبرز جوانب القوّة في تطبيق البرنامج والانتفاع بتجارب المدارس الفعّالة، وتطوير النّقاط التي تحتاج إلى تحسين وتجاوزها، بهدف الارتقاء بأداء المستهدفين بالبرنامج، والمحافظة على حقوق ومسؤوليات وواجبات الطّفل في هذه المدارس على أكمل وجه وبما يُحقّق رؤية دولة الإمارات في ذلك.

وكانت هيئة تنمية المجتمع في دبي دشنت الملتقى في وقت سابق اليوم بهدف إيجاد منصة موحدة للجهات الحكومية والخاصة المعنية بحماية حقوق الطفل، لبحث ومناقشة أفضل التجارب، والخطط المؤثرة والفاعلة في إيجاد بيئة أمنة وصديقة للأطفال. واختارت هيئة تنمية المجتمع 20 نوفمبر ليوافق اليوم العالمي للطفل الذي يشكل مناسبة عالمية سنوية تتيح للجميع – بحسب الجمعية العامة للأمم المتحدة- نقطة انطلاق ملهمة لتعزيز حماية حقوق الطفل والاحتفاء بها.

وجاء الملتقى بعد أن حقق البرنامج الذي أطلقته هيئة تنمية المجتمع قبل بضع أعوام، نتائج مميزة على صعيد المدارس المستهدفة /حكومية وخاصة/، وفي إطار توسيع أهداف البرامج وإشراك كافة المعنيين بحماية حقوق الطفل من القطاعات التعليمية والصحية والأمنية والاجتماعية.

وتناقش الدورة الأولى للملتقى محورين أساسيين، هما التعليم وأثره في المحافظة على حقوق الطفل والإعلام وتأثيره في التوعية بحقوق الطفل .

وخلال كلمتها الافتتاحية في الملتقى، أكدت ميثاء الشامسي، المدير التنفيذي لقطاع حقوق الإنسان في هيئة تنمية المجتمع أن تحقيق منظومة رعاية وحماية متكاملة لحقوق الطفل، يتطلب مساهمة كافة الجهات والأفراد في المجتمع، ولا يقتصر على المدرسة أو المنزل.

وقالت: "اخترنا للملتقى الأول محورين أساسيين، التعليم والإعلام لدورهما في التأثير والتوعية لافتة الى ان اجتماع أطراف العملية التربوية والمعنيين بحماية حقوق الطفل ضمن ملتقى واحد سيكون له أثر كبير في تبادل الأفكار والتجارب.

وعرض الملتقى أربع أوراق عمل ضمن جلسة حوارية أدارتها علياء المر بالعيد المهيري، المقيم التربوي في وزارة التربية والتعليم.

وقدمت عائشة أحمد المري، مدير إدارة التوعية والدراسات بهيئة تنمية المجتمع ورقة الملتقى الأولى تحت عنوان "حقوق الطفل، جيل يعي حقوقه" تحدثت فيها عن أهمية وعي الأطفال بحقوقهم وواجابتهم كخطوة أساسية في حماية هذه الحقوق وتعزيز قيم المواطنة.

كما قدمت عائشة عبيد المهيري، رئيس قسم التقويم والتجريب في إدارة المناهج في وزارة التربية والتعليم، ورقة بعنوان "المدرسة الإماراتية غراس وقيم لحقوق الطفل". وتحدثت الإعلامية صفية محمد الشحي، حول دور وسائل الإعلام وكيف يمكن جعلها صديقة للأطفال، كما قدمت حمدة يوسف لوتاه، رئيس مجلس إدارة مدرسة دبي للتربية الحديثة، ورقة عمل بعنوان "معاً نعيش في بيئة تعليمية أمنة وصحية".

وفي الجزء الثاني من الملتقى أقيمت ورش عمل لبحث تجارب المدارس في مجال تطبيق برنامج "اعرف حقوقك"، وأدارت خلود عيسى حسن، من مدرسة الثاني من ديسمبر ورشة العمل الأولى بعنوان "أسعد طفل"، كما أدارت حنان صالح السعدي، من مدرسة حصة بنت المر، ورشة عمل بعنوان حقوق الطفل في مناهجنا.

وناقشت علياء المهيري و مروة الشاذلي، من مدرسة دبي للتربية الحديثة، في ورشة العمل الثالثة الربط بين إنجازات المدرسة ومعايير جودة الأداء وأثر ذلك على تطبيق برنامج اعرف حقوقك.

كما أدارت آلاء الرديني، من مدرسة الشروق الخاصة، وأمينة النمر من مدرسة الخلفاء الراشدين، في ورشة العمل الرابعة دور الأسرة في حماية حقوق الطفل في ورقة مشتركة بعنوان "أنا طفلك خذ بيدي".

وأقيم على هامش الملتقى معرض للجهات الحكومية والخاصة التي طبقت برنامج اعرف حقوقك لعرض منجزاتهم وتجاربهم في هذا المجال.

امل /وام/

شكرا لمتابعتكم "أخبار الإمارات / ملتقى "اعرف حقوقك" يناشد بإعلام صديق للطّفل" على صحيفة راصد ، نحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته او كتابة أجزاء منه بواسطة محرري موقع "WAM" ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر صحيفة راصد وانما تم نقله او نقل أجزاء منه ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي (WAM) ، علامة التوثيق بجانب الخبر (إن وجدت) تعنى ان الخبر تم توثيقه عن طريق المصدر ولكن فى حاله وجود شكوى او الشك فى مصداقيه الخبر يمكنك حذف الخبر عن طريق " تبليغ / حذف " الموجودة بالاعلى وسيتم حذف الخبر خلال 24 ساعه ان شاء الله ... مع اطيب التحيات

المصدر : WAM