مسابقات عالمية ومحلية لحفظ القرآن الكريم تحت رعاية دولة الإمارات العربية
مسابقات عالمية ومحلية لحفظ القرآن الكريم تحت رعاية دولة الإمارات العربية

 

تسعى دولة الإمارت العربية بإستمرار على إحتضان الكثير من المسابقات المحلية وأيضاً العالمية للمشاركين في حفظ القرآن الكريم وذلك من أجل تشجيع جيل هذه الأيام سواء أكانوا داخل الإمارات أو من دول أخرى على حفظ القرآن الكريم والمحافظة على تعاليمه وأحكامه وعلومه، واليوم أحضرنا لكم بعض النماذج التي تتحدث عن المسابقات التي تقيمها دولة الإمارات العربية بهدف تشجيع الأمة الإسلامية على حفظ القرآن الكريم.

دبي والمسابقة القرآنية العالمية 

حيث يشارك في هذه المسابقة الدولية أي مسلم يحفظ القرآن الكريم من أي دولة في العالم على أن تنطبق عليه شروط الإشتراك في هذه المسابقة، حيث من ميزات هذه المسابقة أنه يتم عقدها في كل عام منذ اليوم الأول من شهر رمضان الكريم وتستمر لمدة عشرين يوماً من نفس الشهر، ويشترك فيها الكثير من الممثلين عن الدول المشاركة بالإضافة الى الجاليات الإسلامية، وتتضمن المسابقة في نهايتها توزيع الجوائز القيمة على المتسابقين الفائزين والذين أثبتوا جدارتهم في حفظ كتاب الله وذلك تقديراً على الجهود التي قدموها وتحفيزاً لهم وتشجيعهم على الإستمرار في مسيرتهم القرآنية.

ويجدر بالذكر أنه في العام الماضي 2018 أقامت الإمارات مسابقة قرآنية دولية إشتركت فيها 104 دولة وجالية إسلامية، حيث تميز فيها طالب من أصل أمريكي وفاز بالمركز الأول في حفظ القرآن، وتم تكريم العشرة الأوائل في المسابقة، حيث تمت هذه المسابقة تحت رعاية الشيخ حاكم إمارة دبي محمد بن راشد آل مكتوم.

المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم 2017 برعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك

في هدف منها للتشجيع على حفظ القرآن الكريم أطلقت الشيخة فاطمة بنت مبارك العديد من المسابقات القرآنية التي تهدف الى حفظ القرآن الكريم وتعاليمة الدينية وتشجيعهم على التحلي بالأخلاق القرآنية، واستهدفت فيها العديد من ممثلي الدول العربية والإسلامية والجاليات الإسلامية من كل الدول دون إستثناء.

وقد أشرف على التحكيم في هذه المسابقة نخبة من كبار علماء الأمة حيث شارك فيها 75 متسابقة من أماكن مختلفة من العالم، وتميزت بالتنافس الشريف بين المتسابقات الى جانب إستخدام أجهزة حديثة في رصد الدرجات لهذه المسابقة وهذا ما جعل التنافس قوياً وجاداً ودون أي أخطاء.

وفي ختام المسابقة تم تكريم الفائزات بالمراكز العشرة تشجيعاً لهم في الإستمرار بالمسيرة الدينية وتقديراً من الشيخة فاطمة بنت مبارك على جهودهم المبذولة في حفظ القرآن وتعاليمه، وقد وصفت وسائل الإعلام مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك بأنها من أفضل المسابقات الدولية على الإطلاق في حفظ القرآن الكريم.

الشروط التي تضمنها المسابقة على المشاركين

  • حفظ كتاب الله عز وجل.

  • مراعاة أحكام التجويد.

  • ترتيل القرآن.

مسابقات إمارة رأس الخيمة في حفظ القرآن الكريم

ولا شك أن لإمارة رأس الخيمة نصيب في المسابقات القرآنية حيث تهتم جيداً بهذا الموضوع وتعقد العديد من المسابقات القرآنية والتي كان آخرها المسابقة القرآنية في الحفل الختامي لمسابقة الإناث في حفظ القرآن الكريم والتي قامت بحضورها حرم حاكم رأس الخيمة سمو الشيخة آمنة القاسمي بالإضافة الى بعض المسابقات الدينية الأخرى.

مسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم 

حيث يتم عقد مسابقات قرآنية تحت رعاية الشيخة هند بنت مكتوم للذكور والإناث في دولة الإمارات على أن تنطبق على المشارك الشروط التالية:

  • المشاركين المواطنين من داخل الإمارات سواء من الذكور أو الإناث يحق للجميع المشاركة في المسابقة دون التقيد بالعمر.

  • المشاركين الغير مواطنين من خارج الإمارت أن لا يقل العمر عن 25 عاماً من الذكور والإناث.

  • على المشاركين غير المواطنين أن تكون إقامتهم داخل الإمارات سارية المفعول.

  • أن لا يكون المشارك من المحفظين للقرآن الكريم.

  • الغير مواطنين والمشاركين في المسابقة والتابعين لمجلس التعاون الخليجي يحق لهم المشاركة بشرط أن تكون إقامتهم بدولة الإمارات دائمة.

  • يجب أن يكون المتسابق لم يشارك في وقت سابق بأي من المسابقات الأخرى التي تقيمها الإمارت سواء الدولية منها أو المحلية.

  • أن يكون المتسابق قد تم ترشيحه فقط من خلال المراكز المعتمدة في حفظ القرآن الكريم بالإمارات.

مسابقة قرآنية تعقدها الجامعة القاسمية مع مؤسسة القرآن الكريم والسنة بالشارقة

حيث قامت الجامعة القاسمية في عام 2017 وذلك بالتعاون مع مؤسسة القرآن الكريم والسنة في الشارقة في إعداد مسابقة للقرآن الكريم، حيث شارك في المسابقة 399 طالباً وطالبة والذين أثبتوا إنتسابهم لجامعة دول مجلس التعاون الخليجي بالإضافة الى جامعات دولة الإمارات.

وقد تم تكريم الفائزين بالمراكز العشرة في كل الأفرع والتي عقدتها الجامعة القاسمية لثلاثة أعوام على التوالي وذلك من أجل تشجيع الطلبة على حفظ القرآن الكريم وإتابع علومه وتعاليمه.

مسابقة قرآنية عالمية في إمارة دبي

ففي عام 2015 وتحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تم إطلاق مسابقة قرآنية عالمية لحفظ القرآن الكريم في إطار إهتمام دولة الإمارات على حفظ القرآن الكريم والتشجيع على ذلك للذكور والإناث، حيث تم إطلاق فرعاً للإناث في هذه المسابقة لتحفيز الفتيات على المتابعة في حفظ القرآن الكريم من كافة الدول العالمية الى جانب تشجيعهم على إتباع تعاليم القرآن الكريم وإتباع أحكامه.

تجدر الإشارة الى أن عدد المشاركين في هذه المسابقة كان 85 مشاركاً ومشاركة من الدول العربية وبعض الدول الأجنبية وقد برز مشاركة الجاليات الإسلامية من كافة أنحاء العالم في هذه المسابقة، وقد كان مستوى المشاركين في المسابقة القرآنية عالي المستوى مثل الدول سنغافورة وجامبيا ورواندا وموزمبيق وتوجو وأيضاً سيريلانكا، والكثير من الدول الأخرى المشاركة والتي تعطينا الأمل بأيناء الأمة الإسلامية، وقد تخلل نهاية المسابقة توزيع الجوائز القيمة على المراكز العشرة والذين فازوا بجدارة في المسابقة العالمية في حفظ القرآن الكريم وذلك تشجيعاً لجهودهم المبذولة في حفظ القرآن الكريم وتعاليمه الدينية.

 

المصدر : وكالات